ایکنا

IQNA

رئیس إتحاد الروابط القرآنیة بالعراق في حوار مع "إکنا":
10:28 - February 27, 2021
رمز الخبر: 3480306
بغداد ـ إکنا: أكد "الحاج صالح خلف وادي الدریعي" أن التعلیم الحضوري للقرآن إنه أفضل بکثیر من التعلیم الإلکتروني وهذا من ناحیة التفسیر أو من ناحیة الملاحظات الدقیقة للمتلقي من الأستاذ ولکن إذا تعذر الحضور فإن التعلیم الالکتروني ضروري کي لا یتعطل العمل القرآني.

ما هي أهم نشاطات الإتحاد القرآني العراقي فی زمن کورونا؟

وأعلن عن ذلك، رئیس إتحاد الروابط والتجمعات القرآنیة في العراق، "الحاج صالح خلف وادي الدریعي"، في حوار خاص له مع وكالة "إکنا" للأنباء القرآنية الدولية في معرض تعریفه بالإتحاد وأهم فعالیاته ونشاطاته القرآنیة بعد تفشي فیروس کورونا الذي أدّی إلی تعطیل الأعمال الأخری.

وقال إن أهم النشاطات التي یقیمها الإتحاد هي مسابقات قرآنیة في الحفظ والتلاوة، والتفسیر علی مدار السنة، كما أن الاتحاد يقيم المحافل القرآنية، ودورات لتحفيظ القرآن والمحطات القرآنية في الزيارة الأربعينية للامام الحسين(ع).

وأضاف أن هناك تقریباً 6 مسابقات وطنیة علی مستوی العراق ینظمها الإتحاد مع بقیة المؤسسات الأخری کـ العتبات المقدسة والمزارات والمرکز الوطني لعلوم القرآن والتي تشترك کلها في تنظيم هذه المسابقات التي یقیمها الإتحاد ویشرف علیها إداریاً وفنیاً والتي تعقد في البصرة و میسان وذي قار و واسط والمثنی وبقیة المحافظات الأخری.

وأردف الحاج صالح خلف الوادي الدریعي أن الإتحاد یقیم بالإضافة إلی المسابقات الوطنیة المشار إلیها مسابقات محلیة أخری للقرآن الكريم علی مستوی المحافظات وهي کثیرة حیث لکل محافظة مسابقة في الحفظ والتلاوة لمختلف الأعمار وفي مختلف الفروع وللفئتین الرجالیة والنسویة.

وقال إن القسم النسوي في الإتحاد یشغل حیزاً لابأس به وکثیر من الدروس القرآنیة منها أحکام التلاوة ومنها دروس التجوید وأیضاً المحافل القرآنیة تقام وبإستمرار کما تعقد فی فئة الرجال.

وإستطرد رئیس إتحاد الروابط والتجمعات القرآنیة في العراق موضحاً أن هناك نشاطات قرآنیة دولیة منها محافل قرآنیة یشارك فیها قراء من خارج البلد من إیران وسوریا ولبنان والکویت والتي تقام في المناسبات الدینیة وغیرها.

وأردف أن هناك برنامجاً سنویاً ثابتاً مثلا تأسیس دار قرآنیة أو مأتم أو مناسبة یقام فیها حفل وتتم الدعوة للقراء والحفاظ والشخصیات القرآنیة إلی العراق ویتحمل الإتحاد تکالیف إستضافتهم وکل ما یتطلبه الأمر.

وإستطرد الناشط القرآني العراقي قائلاً: إننا فیما یخصّ تنظیم المهرجانات نقوم بتنظیم مهرجان "سعید بن جبیر" القرآني الدولي الذي یقام سنوياً في محافظة "واسط" بالتعاون مع الحکومة المحلیة بمشارکة 15 إلی 20 دولة إسلامیة وبفضل إلله تعالی نجح نجاحاً باهراً وبشکل واسع جداً وهو مهرجان سنوي یتم من خلاله دعوة الدول المشارکة في المهرجان عن طریق الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة وبالتعاون مع جامعة المصطفی (ص) العالمية.

وقال إن مهرجان "سعید بن جبیر" الدولي للقرآن الكريم أثبت دور المهرجان القرآني في العراق وأخذ سمعة جیدة جداً ومقبولة إن شاء الله لدی الجمیع.

وأردف رئیس إتحاد الروابط والتجمعات القرآنیة في العراق موضحاً أن هناك مهرجانات أخری في محافظات العراق منها في النجف وكربلاء وذي قار و بقیة المحافظات الأخری.

وحول تنظیم المسابقات والنشاطات القرآنیة في ظل تفشی جائحة کورونا، قال الدريعي: تقام المسابقات والبرامج القرآنية في ظل جائحة كورونا عبر الانترنت، وعبر منصة ZOOM وغيرها من برامج التواصل الاجتماعي.

وأضاف: أقمنا کثیراً من المسابقات أثناء جائحة کورونا عبر الإنترنت وحتی لدینا مسابقة دولیة وحصلنا فیها علی المرکز الأول في الحفظ والتلاوة والتي أقیمت بالتعاون مع واحة القرآن الکریم في لندن وأقیمت بمشارکة 15 فریقاً أو أکثر وکانت بتحکیم دول إسلامیة ونجحنا فیها بفضل الله تعالی.

وقال صالح خلف وادي الدریعي إن هناك مسابقة وطنیة أخری أقیمت في فن الأذان والتي أقیمت في ظل جائحة کورونا عبر الإنترنت وعبر إرسال مقطع صوتي والتحکیم فی الصوت والنغم والتي حصل فیها أحد المؤذنین من بغداد علی المرکز الأول وإن الفائز یتأهل لرفع الأذان من مأذنة مرقد الإمام الحسین(ع) لیتبرك بذلك مع جائزة نقدیة.

وأضاف أن هناك مسابقة أخری أقیمت في ظل کورونا في التلاوة وأقیمت عبر الإنترنت علی مستوی العراق وبفضل الله أقمناها بشکل جید ومنتظم وفاز فیها مشارکون من البصرة وذي قار والمثنی وکانت نشاطات متواصلة وجیدة جداً.

التعلیم الحضوري للقرآن الكريم أفضل بکثیر من التعلیم الإلکتروني


وأکد أن النشاط القرآني مستمر سواء کان في زمن جائحة کورونا أو قبلها مؤکداً أن النشاط الحضوري أفضل من ذلك ولکن کي لایتعطل العمل قمنا بذلك البرنامج الإلکتروني، مضيفاً أن التعليم الحضوري أفضل بكثير ويكون الطالب والأستاذ أقرب الى بعضهم البعض وهناك جوانب روحية في هذا المجال.

أما بالنسبة للتعلیم الحضوري للقرآن الكريم قال إنه أفضل بکثیر من التعلیم الإلکتروني وهذا من ناحیة ذکر الأحادیث لأهل البیت (ع) أو من ناحیة التفسیر أو من ناحیة الملاحظات الدقیقة للطالب المتلقي من الأستاذ وطبعاً هناك فرق کبیر بین التعلیم الحضوري والإلکتروني ولکن إذا تعذر الحضور فهذا شئ ضروري کي لا یتعطل العمل القرآني وهذا نعتبره بدیلاً وإن کان لایلبي الطموح ولکن لابد منه.

وحول مستوی الدقة في التحکیم الإلکتروني قال: إن التحکیم سواء کان حضوریاً أو إلکترونیاً نحن لدینا الثقة العالیة بالإخوة الأساتذة الحکام وتزکیتهم وإمکانیاتهم ولاأعتقد أن هناك من یجامل أو یأخذ حق الآخر، موضحاً أن التحكيم الالكتروني للمسابقات القرآنية يتسم كذلك بالعدالة والانصاف كالتحكيم الحضوري لأن المحكمين يتعاملون مع القرآن الكريم وهم مصدر ثقة ويتم اختيارهم من قبل لجنة مختصة بذلك وذي سمعة جيدة.


وفي معرض حديثه عن الحجر المنزلي وکیفیة الدوام علی حفظ القرآن الکریم، قال رئيس إتحاد الروابط والتجمعات القرآنية في العراق: إنها فرصة لمن یرید أن یحفظ القرآن الکریم مادام هناك وقت متوفر وفرصة سانحة لابد للحافظ أو القارئ أو الأستاذ أن یکون جاهزاً ومتهیئاً لقراءة القرآن الکریم وحفظه وتعلم الدروس وتقدیم البحوث وهذا لابد منه.

وأکد أننا في الإتحاد لدینا مساحة واسعة في تغطیة النشاطات القرآنیة علی مستوی 13 محافظة کلها تدار في إدارة واحدة سواء کانت إلکترونیاً أو حضوریاً ولدینا إجتماعات دوریة ثابتة في السنة تقام کل شهرین ونصف أو ثلاثة أشهر یکون الإجتماع موسعاً لکافة أعضاء الإتحاد ویتم طرح خطة عمل خلال السنة وکذلك الأمور المستجدة ومناقشتها وتوفیر السبل للعمل القرآني في العراق مع مد جسور العلاقات الطیبة مع بقیة المؤسسات القرآنیة الأخری ومد ید العون لهم في کل ما یحتاجونه.

وأکد أن جمیع المؤسسات الأخری عندما ترید تنظیم نشاطاً قرآنیاً تطلب من الإتحاد رفدها بالقراء والحفاظ وکل ما تحتاجه ونحن علی إستعداد کامل بدعم الساحة القرآنیة في العراق وخارجها بفضل الله سبحانه وتعالی.

هذا ویذکر أن إتحاد الروابط والتجمعات القرآنیة في العراق یضم 13 محافظة عراقیة وهم أکبر تنظیم قرآنی علی مستوی العراق ویشرف علی معظم النشاطات القرآنیة هناك.

یضم الإتحاد 13 محافظة ویشرف علی العمل القرآنی في العراق حیث یعمل علی إستمرار العمل القرآني في ظل تفشي فیروس کورونا من خلال العمل الإلکتروني.

ما هي أهم نشاطات الإتحاد القرآني العراقي فی زمن کورونا؟

ما هي أهم نشاطات الإتحاد القرآني العراقي فی زمن کورونا؟

ما هي أهم نشاطات الإتحاد القرآني العراقي فی زمن کورونا؟

ما هي أهم نشاطات الإتحاد القرآني العراقي فی زمن کورونا؟

ما هي أهم نشاطات الإتحاد القرآني العراقي فی زمن کورونا؟

ما هي أهم نشاطات الإتحاد القرآني العراقي فی زمن کورونا؟

ما هي أهم نشاطات الإتحاد القرآني العراقي فی زمن کورونا؟

ما هي أهم نشاطات الإتحاد القرآني العراقي فی زمن کورونا؟

ما هي أهم نشاطات الإتحاد القرآني العراقي فی زمن کورونا؟

ما هي أهم نشاطات الإتحاد القرآني العراقي فی زمن کورونا؟

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: