ایکنا

IQNA

10:42 - May 09, 2021
رمز الخبر: 3481118
القدس المحتلة ـ إکنا: أفادت وسائل إعلام فلسطينية، الأحد، بأن قوات الاحتلال الإسرائيلي قامت باقتحام باحات المسجد الأقصى مجدداً بعد صلاة الفجر.

واندلعت مواجهات بين قوات الاحتلال وعدد من الشبان المعتكفين، أسفرت عن وقوع 10 إصابات إحداها برصاص مطاطي في الفم، قبل أن تنسحب قوات الاحتلال مجدداً ويعود الهدوء الحذر لباحات الأقصى.
 
وقالت، مصادر إعلامية، إن قوات الاحتلال قامت بإغلاق بابي الأسباط والسلسلة للمسجد، بعد إطلاق قنابل الصوت والغاز صوب المعتكفين.
 
وأوضحت المصادر أن شرطة الاحتلال أخضعت المصلين للتصوير على كاميرات خاصة أثناء خروجهم من باب حطة، وسط أنباء عن اعتقال عدد من الشبان.

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني بوقوع 10 إصابات خلال مواجهات داخل المسجد، بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال في المسجد الأقصى، فجرا.

وأشارت الجمعية إلى أن إحدى الإصابات نقلت للمستشفى إثر إصابتها برصاص مطاطي في الفم.

ونوهت جمعية الهلال الأحمر إلى أن الإصابات الأخرى، تمت معالجتها ميدانيًا، حيث أن 5 منها بالرصاص المطاطي بمنطقة الرأس، و4 بالرصاص المطاطي بمنطقة الأقدام واليدين.

وقال مراسل الأناضول إن "عشرات الآلاف من المصلين أدوا صلاة الفجر، ومن ثم تجمع الآلاف منهم قرب المصلى القبلي، ورددوا هتافات منددة بالاحتلال".

وأشار المراسل إلى أن المواجهات بدأت عند باب الأسباط، وامتدت إلى داخل باحات المسجد الأقصى، حيث أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص المطاطي وقنابل الغاز والصوت، واقتحموا بأعداد كبيرة باحات المسجد الأقصى.

وفي وقت سابق، أُصيب 90 فلسطينيا خلال مواجهات عنيفة في منطقة "باب العامود" أحد أبواب المسجد الأقصى، حيث تم نقل 16 منهم للمستشفى.

وقالت جمعية الهلال الأحمر إن من بين المصابين رضيعة تبلغ من العمر عاما واحدا، إضافة إلى 5 أطفال آخرين، فضلا عن مسعف.

وأوضحت الجمعية أن "معظم الإصابات بالرصاص المطاطي وقنابل الصوت بشكل مباشر والاعتداء بالضرب".

وأشارت إلى أن من بين الضحايا رب أسرة أصيب بجروح و4 من أطفاله بالهلع والخوف بعد إطلاق قوات الاحتلال قنابل الصوت عليهم بشكل مباشر.

وأحيى أكثر من 90 ألفا، السبت، ليلة القدر في المسجد الأقصى، بحسب دائرة الأوقاف الإسلامية، وذلك رغم التشديدات الإسرائيلية.

وتشهد مدينة القدس منذ بداية شهر رمضان، اعتداءات تقوم بها قوات الشرطة الإسرائيلية والمستوطنون، خاصة في منطقة "باب العامود" وحي "الشيخ جراح".
 
أكثر من 90 ألف مصلٍ يصلون المسجد الأقصى لإحياء ليلة القدر

تمكن عشرات الآلاف من أبناء شعبنا من مختلف أرجاء القدس ومن أراضي الـ48، من الوصول إلى مدينة القدس المحتلة الليلة، لإحياء ليلة القدر في المسجد الأقصى المبارك.

وفرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي تضييقا غير مسبوق على المواطنين، وأقامت حواجز على مختلف الطرق المؤدية إلى مدينة القدس وأرجعت مئات الحافلات القادمة من أراضي الـ48 للصلاة في المسجد الأقصى واحتجزت العشرات منها قرب معسكر عوفر شمال غرب القدس، وقرب قرية أبو غوش غرب القدس المحتلة.

وتوجه مئات المقدسيين بسياراتهم الخاصة لنقل كل من تقطعت بهم السبل بعد أن أجبرت سلطات الاحتلال الحافلات على العودة أدراجها، حيث نزل منها المواطنون وتوجهوا مشيا على الاقدام للمسجد الأقصى ووصلوا إلى هناك بسيارات خاصة، عبر مبادرة قادها شبان فلسطينيون لإيصال كل من لم منع من الوصول للقدس.

ولم يرق للاحتلال وصول الآلاف إلى باحات المسجد الأقصى، حيث اعتدى على المارة قرب بابي الاسباط وحطة واعتقل أحدهم وأصاب آخر بجروح بعد إطلاق قنابل صوت تجاه المواطنين.

وسمحت قوات الاحتلال بإدخال 5 آلاف وجبة لإفطار الصائمين في المسجد الأقصى المبارك، فيما منعت إدخال 25 ألف وجبة أخرى كانت أعدتها الأوقاف الاسلامية لتوفير الافطار لضيوف المسجد الأقصى.
قوات الاحتلال الصهيوني تقتحم الأقصى مجدداً بعد صلاة الفجر
 
قوات الاحتلال الصهيوني تقتحم الأقصى مجدداً بعد صلاة الفجر
 
قوات الاحتلال الصهيوني تقتحم الأقصى مجدداً بعد صلاة الفجر

قوات الاحتلال الصهيوني تقتحم الأقصى مجدداً بعد صلاة الفجر

قوات الاحتلال الصهيوني تقتحم الأقصى مجدداً بعد صلاة الفجر
 
قوات الاحتلال الصهيوني تقتحم الأقصى مجدداً بعد صلاة الفجر
المصدر: وكالات
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: