ایکنا

IQNA

ضمن المؤتمر الإفتراضي الأول للقرآن؛
17:16 - May 17, 2021
رمز الخبر: 3481224
طهران ـ إکنا: قد حقّقت دولة ترکیا نقلة نوعیة في ترجمة القرآن الکریم وتفسیره حیث تعمل جامعات ترکیا بما فيها جامعة أنقرة وجامعة "مرمرة" باسطنبول بجدیة في مجال الدراسات القرآنية.

وجاء ذلك في ندوة إلکترونية لدراسة الکتب والتصنيفات القرآنیة في ترکیا ضمن المؤتمر الافتراضي الأول للقرآن الکریم في إیران.

وعقدت هذه الندوة الافتراضية بتنظيم معاونیة القرآن الکریم والعترة الطاهرة التابعة لوزارة الثقافة الإیرانیة، وبمحاضرة لکل من أستاذ الشریعة الإسلامیة في جامعة أنقرة "البروفيسور إسماعیل تشالیشکان" والأستاذ الأکادیمي المدرس في جامعة العلامة الطباطبائي بطهران "علي شریفي".

وأدار الندوة، الأكاديمي الايراني ومستشار معاونية القرآن والعترة التابعة لوزارة الثقافة الايرانية في الشؤون الدولية "الدكتور محمود واعظي".

وقال تشالیشکان إن التفسیر منذ 50 عاماً أصبح موضع إهتمام في ترکیا لأننا عملنا العام 1950 للميلاد علی ترجمة القرآن الکریم حیث صدرت ترجمة شهیرة للأستاذ "حسن البصري" تبنتها منظمة الشؤون الدینیة الترکیة.

وأضاف أن هناك آراء تضاربت حول تفسیر القرآن الکریم وترجمته في أوائل الثمانينيات حیث کان من یطالب بفهم القرآن من منظور عربي وهناك من یخالف ویطالب بترجمة القرآن إلی الترکیة وفهمه من منطلق اللغة الترکیة.

وإشتد في التسعینیات الخلاف بین المؤیدین والرافضین للتفسیر حیث بلغ الإهتمام بالتفسیر ذروته وظهر مفسرون للرد علی التساءلات آنذاك، الأمر الذي تزامن مع ترجمة بعض التفاسیر العربیة والفارسیة والإنجلیزیة إلی الترکیة.

ترکیة تشهد تطوراً في ترجمة القرآن الکریم وتفسیره

وأردف الأکادیمي الترکي موضحاً أن هناك ترجمات دقیقة وسلیمة وأیضاً تفاسیر کبیرة ظهرت في ترکیا بعد العام 2000 للميلاد وإشتد إصدارها العام 2010.

وأکد أن هناك ترجمات دقیقة أصبحت تصدر في ترکیا کما هناك ترجمات ترکیة لترجمات قرآنیة تصدرها منظمة الشئون الدینیة وأعتقد أن هناك نقلة نوعیة حصلت في هذا المجال في ترکیا.

وتحدث في هذه الندوة أيضاً،  الدکتور علي شریفي قائلاً: إن العلاقات القرآنیة بین إیران وترکیا ضعیفة رغم وجود علاقات وطیدة في المجالات الأخری.

وأکد أن هناك أعمال جبارة في مجال الترجمة والتفسیر تحققت في ترکیا منها ترجمة بعض التفاسیر الشهیرة علی مستوی العالم الإسلامي کـ تفسیر المیزان" للمفسر الايراني الراحل العلامة الطباطبائي إلی الترکیة وذلك رغم وجود میول غربیة وحکم علماني في ترکیا.

وأشار الدكتور شريفي إلى توجه المجتمع التركي نحو القرآن، قائلاً: "إن تركيا تتحرك بإيجابية في مجال تفسير القرآن وترجمته، والجامعات التركية بما فيها جامعة أنقرة وجامعة مرمرة باسطنبول لديها أنشطة جيدة في مختلف المجالات القرآنية".

وفي الختام، أكد على المزيد من التواصل بين الشريحة الأكاديمية في إيران وتركيا في مختلف المجالات القرآنية بما فيها التفسير.

ترکیة تشهد تطوراً في ترجمة القرآن الکریم وتفسیره

جدير بالذكر أن المعرض الافتراضي الأول للقرآن الكريم بدأت أعماله الأول من شهر مايو الجاري واستمرت فعالياته حتى نهاية شهر رمضان المبارك، وذلك بتنظيم معاونیه القرآن والعتره في وزارة الثقافة والإرشاد الإسلامي في إیران.

3970351

أخبار ذات صلة
کلمات دلیلیة: ترجمة ، تفسیر القرآن ، ترکیا ، القرآن
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: