ایکنا

IQNA

13:50 - October 17, 2021
رمز الخبر: 3482964
دكا ـ إکنا: تواصلت الاحتجاجات في بنغلادش، السبت، لليوم الثاني وسط موجة من أعمال العنف ضد الهندوس المحليين، بعد نشرهم صورة على وسائل التواصل الاجتماعي اعتبرت "إساءة" للأغلبية المسلمة.

وتجمع نحو 10 آلاف متظاهر في الشوارع خارج المسجد الرئيسي في العاصمة دكا، وحمل كثير منهم لافتات لأحزاب سياسية إسلامية، بعد يوم من المظاهرات في نفس الموقع، انتهت بصدامات مع الشرطة.

وكرر المتظاهرون هتافات بينها "يسقط أعداء الاسلام" و"اشنقوا الجناة"، حسبما نقلت وكالة "أسوشييتد برس" الأمريكية.

وتسببت صور تظهر وضع القرآن عند قدم تمثال في معبد هندوسي في منطقة كوميلا الشرقية في اندلاع الاحتجاجات، فضلا عن أعمال تخريب للمعابد الهندوسية في أنحاء مختلفة من البلاد.
 
وفي تعليق، قال رئيس الحركة الإسلامية في البلاد، مصدق بالله المدني: "نطلب من الحكومة القبض على من يشوهون القرآن بوضعه عند قدمي معبود في كوميلا"، مضيفا أن "المتظاهرين طالبوا بإعدام المسؤولين عن الصور".
 
وفي المقابل، احتج حوالي 1000 هندوسي على الهجمات على معابدهم وقتل اثنين من المصلين الهندوس في منطقة أخرى. وقالت الشرطة إن اثنين من الهندوس قتلا أثناء عمليات تخريب المعابد، الجمعة.
 
وجاء تصاعد التوترات الطائفية في الوقت الذي كانت فيه الأقلية الهندوسية تحتفل بأكبر عيد ديني لها، وهو عيد "دورغا بوجا".
 
ويمثل الهندوس حوالي 9 بالمئة من سكان بنغلادش، البالغ عددهم 160 مليون نسمة في حين يعد الإسلام الديانة الرئيسية في البلاد، حيث يبلغ عدد المسلمين في بنغلادش حوالي 89.7 بالمئة من العدد الإجمالي للسكان.

المصدر: عربي 21
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: