ایکنا

IQNA

12:29 - March 26, 2022
رمز الخبر: 3485297
بيروت ـ إکنا: اعتبر ممثل "حركة الجهاد الإسلامي" في لبنان إحسان عطايا، أن "مثابرة الأسرى في معركتهم مع العدو الصهيوني، وكسر إرادته في أكثر من محطة، محفز على تصعيد الفعل المقاوم بوجه الاحتلال".

وكلام عطايا جاء أثناء مشاركته في وقفة إسناد وانتصار للأسرى دعت إليه مؤسسة "مهجة القدس للشهداء والأسرى"، أمام مقر "اللجنة الدولية للصليب الأحمر" في بيروت، فقال: "من بيروت عاصمة المقاومة إلى أسرانا البواسل، نقول لكم: طبتم وطابت مقاومتكم بوجه هذا الاحتلال الجائر، وقد حققتم في كل يوم، بإرادتكم الصلبة وعزيمتكم التي لا تلين، إنجازًا فوق إنجاز، حتى جعلتم العدو يخشى من تحرككم، ويخشى من تضامن العالم معكم، ويخشى من "ثورة السجون".

وأضاف: "إليكم أيها الأسرى نقول: أنتم بقعة الضوء في هذا الظلام الدامس، أنتم شعلة الأمل التي تضيء طريق التحرير والتحرر. أيها الأسرى الأبطال، أنتم ما زلتم تمارسون فعل المقاومة، وما زلتم تناضلون من أجل حريتكم وتحرير فلسطين، ولولا أنكم في طليعة المقاومين لما وقعتم في الأسر، فطوبى لكم، لا يجعلنكم العدو تقعون في اليأس، ثابروا على صبركم ونضالكم، ونحن معكم، وسوف نبذل قصارى جهدنا من أجل تحريركم وإخراجكم من زنازين العدو، حتى تعانقوا شمس الحرية، ويصبح الفعل المقاوم هو المنتصر".

وتابع: "بصمودكم، وبهذه الصورة المشرّفة والمشرقة، جعلتم كل العالم يسمع ببطولاتكم وبتحدياتكم، وما نموذج عملية نفق الحرية إلا دليلٌ ناصعٌ على قدرتكم في مواجهة المحتل، وعلى صلابة عزيمتكم، وقد أوقعتم بالعدو الخسائر الكبرى، معنويًّا وماديًّا، ووجهتم لمنظومته الأمنية ضربة قاسمة، واستطعتم أن توحدوا الشعب الفلسطيني، وشعوب أمتنا العربية والإسلامية، وأحرار العالم، حول قضيتكم".

وختم عطايا كلامه، قائلاً: "أيها الأسرى، صبرًا صبرًا، فإن موعدكم الحرية والنصر، كونوا دائمًا كما عوّدتمونا، لا تيأسوا ولا تقنطوا، إن النصر لقريب بإذن الله تعالى".

کلمات دلیلیة: الأسرى ، العدو ، الفعل ، المقاوم ، الاحتلال
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: