ایکنا

IQNA

العلاقة بین العلم والعقل في نمط الحیاة الإیمانیة

14:40 - August 13, 2022
رمز الخبر: 3487235
طهران ـ إکنا: إن العلم علی الرغم من موقعه الرفیع لیس کافیاً لنموّ الإنسان إنما هو بحاجة إلی العقل لیصنع نمط الحیاة الإنسانیة.

العلاقة بین العلم والعقل في نمط الحیاة الإیمانیةوإن العلم وعي ومجموعة من البیانات التي یحصل علیها الإنسان من خلال القراءة والتعلیم والتجربة وإن إستخدامه المفید في الحیاة بحاجة إلی العقل. 

إن العلم لیس في مقابل الجهل لأن هناك روایات عن الأئمة (ع) تؤکد کم من عالم جاهل قد هلكه علمه كما قال الامام علي(ع): "رُبَّ عَالِم قَدْ قَتَلَهُ جَهْلُهُ، وَعِلْمُهُ مَعَهُ لاَ يَنْفَعُهُ".

وهذا یعني أن العلم لیس في مقابل الجهل إنما الجهل من منظور القرآن یواجه العقل. 

ثنائیة العقل والجهل تعني أن الإنسان العالم إن لم یستخدم عقله یصبح جاهلاً وهو عالم وإن العلم النافع یجب أن ینقي بالعقل. 

إن العقلانیة في التدین لیست کـ العقلانیة في معرفة الدین ومن معالم العقلانیة الإعتدال والوسطیة والجاهل لا تراه الا في الحالتین الإفراط أو التفریط. 

وهناك معيار آخر للعقل وهو التجربة والعواقبية، أي يجب علينا استخدام المحاولة والخطأ( نظرية التعلم بالمحاولة والخطأ هي إحدى أهم نظريات التعلم) والتجربة السابقة وعدم تكرار ما لم ينجح. هناك حوالي 20 معياراً في الأحاديث والآيات التي تساعد الناس على السلوك الحكيم والتدين الصحيح.

مقتطفات من كلمة الأكاديمي الايراني والعضو في هيئة التدريس في جامعة الأديان والمذاهب الايرانية "الشيخ حميد رضا شريعتمداري"

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
captcha