ایکنا

IQNA

9:07 - March 09, 2013
رمز الخبر: 2508083
طهران- ايكنا: قال خطيب الجمعة في العاصمة طهران: ان استمرار النجاح ومركزية فكر الشعب الإيراني للعالم الإسلامي وسيطرة الخطاب الديني والنفوذ السياسي للنظام على المستوى الدولي من أهم الإنجازات التي يجب اعتبارها من علائم الأمل.
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية (ايكنا) ان إمام وخطيب الجمعة المؤقت لمدينة طهران والعضو في مجلس خبراء القيادة أشار الى ذلك في خطبة صلاة الجمعة التي القاها أمس وتحدث حول اللقاء الذي جمع اعضاء مجلس خبراء القيادة بقائد الثورة الإسلامية مبيناً ان قائد الثورة الإسلامية في هذا اللقاء قد قام بتبيين وتوضيح مسائل مهمة جداً.
وأشار خطيب جمعة طهران المؤقت الى تأكيد قائد الثورة الاسلامية على ضرورة التحلي بنظرة بعيدة المدى والتحرك والتخطيط باتجاه تحقيق الاهداف الاسلامية المقدسة.
وقال: ان قائد الثورة الاسلامية اوضح ان الايمان بالاسلام والعزيمة الراسخة والاعتماد على الشعب والمحافظة على روح الأمل و هي من العوامل الرئيسية لاستمرار الحركة نحو الامام وتذليل العقبات والصعوبات.
وأشار الي الحظر والعقوبات المفروضة على ايران والهادفة الى ابعاد الشعب عن الثورة الإسلامية مؤكداً ان مشاركة الشعب الإيراني في مظاهرات يوم 22 بهمن وإحياء ذكرى انتصار الثورة الإسلامية في ايران أظهر ان الشعب لازال متمسكاً بالنظام وانه قد رد على الأعداء بقوة.
وتحدث موحدي كرماني حول عيد نوروز القادم وبدء السنة الشمسية الجديدة مطالباً الجميع بعدم الإسراف والتبذير في مثل هذا اليوم والإهتمام بالمستضعفين وايضاً طالب الجميع بمراعاة تزامن عيد هذا العام مع ذكري استشهاد السيدة فاطمة الزهراء (س).
واشار موحدي كرماني ان الله سبحانه وتعالى اكد في القرآن الكريم ان على المؤمنين تجاوز الصعوبات للوصول الى الكمال لان الصعوبات لا تضعف ايمانهم فحسب بل تعمل على ترسيخه.
وتابع امام جمعة طهران المؤقت: ان الامام الخميني (رض) قاوم من خلال الايمان والمثابرة وقوة العزيمة والأمل بالمستقبل، وانتصر في نهاية المطاف من خلال مواجهة جميع الصعوبات.
واضاف: ان قائد الثورة الاسلامية وصف الظروف الراهنة بانها اصعب واعقد من ظروف النضال واكد ضرورة الابتعاد عن النظرة الضيقة والمرحلية وتعزيز روح الأمل في نفوس الشعوب وخاصة شريحة الشباب.
ولفت خطيب جمعة طهران المؤقت الى ان الانجازات التي حققتها الجمهورية الاسلامية الايرانية على مختلف الاصعدة السياسية والثقافية والعلمية والتقنية قد جعلت اعداء النظام يتملكهم الغضب بسبب تطور النظام الاسلامي.
واشار آية الله موحدي كرماني الى حديث قائد الثورة الاسلامية حول الحظر الجائر المفروض على ايران وقال: بذريعة الموضوع النووي يفرضون الحظر ولكن الهدف الرئيسي شيء آخر، فهدفهم دفع الشعب الى مواجهة النظام، فالغربيون كانوا يأملون من خلال ممارسة الضغوط على الشعب دفعه الى مواجهة النظام ولكن مشاركة الشعب في ذكرى انتصار الثورة الاسلامية اثبتت ان الشعب ملتزم بالنظام والاسلام وبعبارة اخرى وجه صفعة قوية الى الاعداء.
1200864
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: