ایکنا

IQNA

11:36 - March 09, 2013
رمز الخبر: 2508316
طهران ـ ايكنا: على أثر ما يتعرض له المسلمون الشيعة في الباكستان من انتهاكات وقتل على الهوية، اصدر المجمع العالمي لأهل البيت(عليهم السلام) بياناً أدان فيه هذه الجرائم الطائفية ضد المسلمين الشيعة هناك.
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(ايكنا) نقلاً عن الموقع الاعلامي للمجمع العالمي لأهل البيت(ع) أنه اصدر المجمع العالمي لاهل البيت (ع) بيانا أدان فيه هذه الاعمال الارهابية التي تستهدف ارواح ابرياء مسلمي الشيعة في باكستان المظلومين وخاصة بعدما اشتدت وطأة هذه الجرائم الارهابية في الآونة الآخيرة، حيث تهدف هذه الاعمال الى ايجاد شرخ بين المسلمين سنة وشيعة واضعاف المسلمين كافة.
وقد اشار المجمع العالمي لاهل البيت (ع) في هذا البيان الى التغاضي والتقصير من قبل الدولة الباكستانية في ملاحقة هذه الجماعات الارهابية التي اخذت تصول وتجول وتورع وتقتل الابرياء مستهدفة الطائفة الشيعية بالخصوص.
حيث نرى ان المنظمات الدولية الداعية للحقوق الانسان تغض الطرف عن كثير من الاعمال التي تطال مسلمي الشيعة في العالم حيث لم تتخذ هذه المنظمات اي موقف تجاه الاحداث التي يتعرض لها شيعة باكستان لمجرد انهم يضمرون الحب والولاء لامير المؤمنين عليه السلام واهل بيته الاطهار ولم تقم بواجبها الملقى على عاتقها في استنكار لمثل هذه الاعمال الاجرامية.
ومن هنا يؤكد المجمع العالمي لأهل البيت (ع) ضرورة تحقيق وحدة الصف والكلمة ونبذ الفرقة والخلاف وتعميق معاني الاخوة والوحدة بين المسلمين سنة وشيعة لتفويت الفرصة على اعداء الاسلام مشددا على ان هذه الاخلاق هي من صميم الشريعة الاسلامية التي تدعو للوحدة والتعاون وتنبذ الشقاق.
كما طالب المجمع المسلمين جميعا بكل انتماءاتهم بوضع مصلحة الاسلام العليا فوق كل اعتبار وتوحيد كلمتهم وأن يشد بعضنا بعضا سنة وشيعة لما فيه خير للجميع والالتزام بتعاليم الإسلام يحقق الوحدة للمسلمين ويزيد من قوتها .
وجاءت كلمة المجمع العالمي لاهل البيت عليهم السلام استنادا الى الآية الكريمة : (من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الارض فكأنما قتل الناس جميعا) والتي تشير بوضوح على حرمة قتل النفس المحترمة بلا وجه حق واعتبرتها بمثابة قتل الناس جميعا لحرمة هذه النفس عند الله تعالى.
ويرتئي المجمع العالمي لاهل البيت عليهم السلام من هذا الموقع الذي طالما عبّر فيه عن رأيه وموقفه تجاه الاحداث التي تمس الوحدة الاسلامية وما يعانيه مسلمي الشيعة في جميع انحاء العالم من استهداف مقصود بيدي جماعات متطرفة مأجورة من قبل الاستكبار العالمي والصهيونية، والتي تدعي انتمائها الى الاسلام الذي يرفض وبشدة اراقة الدماء وقتل النفس المحترمة.
يتقدم المجمع العالمي لاهل البيت عليهم السلام بتقديم التعازي الى الامام العصر والزمان (عج) والى عوائل وذوي الشهداء الذين سقطوا في هذه الحوادث المروعة داعيا الله ان يلهمهم الصبر والسلوان.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: