ایکنا

IQNA

15:05 - March 09, 2013
رمز الخبر: 2508556
طهران ـ ايكنا: ندد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون الافريقية والعربية بالسلوك العدواني للكيان الصهيوني والاعتداء على المصلين في المسجدالاقصي قائلاً: من المتوقع أن تقدم جامعة الدول العربية حلاً لمشاكل العالم العربي وتركز انتباهها على القضية الرئيسية في العالم الاسلامي وهي قضية فلسطين.
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(ايكنا) نقلاً عن الادارة العامة للمعلومات وصحافة وزارة الخارجية الايرانية أن مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون الافريقية والعربية، حسين امير عبداللهيان، انتقد المواقف والاجراءات التي اتخذتها الجامعة العربية ضد الشعب السوري اذا ما اتخذت واحد في المائة منها ضد الكيان الصهيوني وانتهاكاته المتكررة لكان قد تغير الوضع تماماً في العالم العربي.
وانتقد حسين اميرعبداللهيان مواقف الجامعة العربية الضعيفة تجاه الكيان الصهيوني وسياساته العدوانية والاستيطانية والانتهاكات المتكررة له ضد الشعب الفلسطيني.
واعتبر حسيين امير عبداللهيان المواقف والاجراءات التي اتخذتها الجامعة العربية ضدالشعب السوري منذ بداية الازمة في سوريا بانها مجحفة بحق الشعب السوري قائلا ان الجامعة اذا ما اتخذت واحد في المائة من هذه الاجراءات ضد اسرائيل لتغير الوضع تماماً في العالم العربي.
وجدد مساعد وزير الخارجية الايراني انتقاده لاستمرار تعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية قائلا: انه من المتوقع بأن تضطلع الجامعة العربية بمسؤولياتها وتباشر بحل معضلات العالم العربي.
واشار حسين امير عبداللهيان الى ان حل الازمة السورية سياسي بحت قائلاً: ان المعارضة المسلحة من خلال حربها الارهابية على الشعب السوري تعتقد بانها ستلحق الهزيمة بالحل السياسي الوطني والحوار والنظام السياسي الحاكم محذرا من مغبة استمرار العمليات الارهابية للمعارضة التي ستزعزع بدورها امن المنطقة حيث سيكون لها تبعات مؤسفة ستترك اثرا سلبا على المنطقة والدول التي تتدخل في الشأن السوري ايضا.
1201489
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: