ایکنا

IQNA

14:44 - March 11, 2013
رمز الخبر: 2509752
طهران ـ ايكنا: كان المرحوم آية الله موسوي لاري من المحبين لقائد الثورة الإسلامية وكان ملتزماً تماماً في تنفيذ ما يأمر به ولي أمر المسلمين.
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية (ايكنا) ان مسئول مكتب قائد الثورة الإسلامية، آية الله محمد كلبايكاني، أشار صباح اليوم الاثنين 11 مارس الجاري بعد وصوله الى مطار مدينة "لارستان" جنوبي ايران وأمام الصحفيين الى حديث قائد الثورة الإسلامية حول آية الله موسوي لاري حين قال ان الفقيد اذا لم نصفه بالفريد فإنه من القلائل.
وقال ان مؤلفات المرحوم آية الله موسوي لاري وكتاباته قد ترجمت الى 14 لغة في العالم وقد انتشرت في شتى بقاع العالم من شرق آسيا، وغرب العالم وأوروبا وأمريكا وكانت كلها من إنجازات شخصه دون مساعدة من الآخرين.
وأكد آية الله كلبايكاني الى ان الفقيد آية الله موسوي لاري كانت حياته تتمتع ببساطة شديدة وكان يعيش كطالب حوزوي حقيقي مبيناً ان المرحوم قد حقق أقصى درجات الفائدة من عمره الشريف.
واستطرد مسئول مكتب قائد الثورة الإسلامية قائلاً اننا لا يمكن اعتبار آية الله موسوي لاري الذي فارق الدنيا قبل يومين ميتاً انما نعتبره حياً والميت هو من يفارق الدينا دون ان يخلف وراءه أثراً أو عنواناً ولكنه رحمه الله قد خلف مؤلفات قيمة.
وذكر حديث عن رسول الله (ص) يقول فيه "مَوْتُ الْعَالِمِ مُصِيبَةٌ لا تُجْبَرُ ، وَثُلْمَةٌ لا تُسَدُّ , وَنَجْمٌ طُمِسَ ، مَوْتُ قَبِيلَةٍ أَيْسَرُ مِنْ مَوْتِ عَالِمٍ" معبراً عن أمله في ان يمن الله سبحانه وتعالى على أسرة الفقيد وأقرباءه وأهالي مدينة لارستان المؤمنين بالهداية على طريقه وان تكون أفعال هذا العالم القيمة ترفيعاً لهم.
وأشار الى علاقة المرحوم آية الله موسوي لاري بقائد الثورة الإسلامية قائلاً انه كان يتمتع بعلاقة حميمة وعريقة مع قائد الثورة الإسلامية.
واستطرد مسئول مكتب قائد الثورة آية الله كلبايكاني قائلاً ان الفقيد كان من محبي القائد وكانت تربطه علاقة حميمة بقائد الثورة الإسلامية كما كان رحمه الله عليه يلتزم بما يأمر به ولي أمر المسلمين.
1202627
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: