ایکنا

IQNA

9:07 - May 06, 2015
رمز الخبر: 3260601
بیروت ـ إکنا: اکد الأمین العام لحزب الله لبنان السید حسن نصرالله مساء أمس الثلاثاء: "اننا أمام فشل وهزیمة سعودیة واضحة وانتصار یمنی واضح"، معتبراً الادعاء السعودی بتحقیق کامل أهداف عدوانه هذا، أکبر خداع وتضلیل یمارس منذ اعلان انتهاء عملیة عاصفة الحزم.


وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أنه اضاف السید حسن نصرالله فی کلمة متلفزة: ان "الجولة الثانیة من الهجوم على الیمن جاءت تحت عنوان عملیة اعادة الأمل، هنا أیضا خداع آخر للتغطیة على الفشل فی الجولة الأولى. هم وضعوا أهداف کبیرة تحتاج إلى حرب طویلة وما زالوا یبحثون عن جیوش یستأجرونها، انتقلوا إلى وضع أهداف تبدو متواضعة وقابلة للتطبیق وحولوا العملیة من عملیة عاصفة الحزم إلى عملیة اعادة الأمل".

واوضح السید نصر الله "قبل 40 یوما أعلنت السعودیة الحرب على الیمن وبعد 26 یوما من العدوان أعلن التحالف العدوانی انتهاء عاصفة الحزم وانتقال إلى عملیة اعادة الأمل للشعب الیمنی. منذ ذلک الوقت لا زالت العملیة مستمرة والعدوان لا زال مستمرا. نحن مجددا أمام عملیة خداع کبیرة تمارس منذ اعلان انتهاء عملیة عاصفة الحزم والادعاء السعودی بتحقیق کامل أهدافه أکبر خداع وتضلیل یمارس منذ اعلان انتهاء عملیة عاصفة الحزم".

وتساءل السید نصرالله قائلا"هل یقبل أی انسان بهذا الخداع وهذا التضلیل؟ هل أعادت السعودیة الشرعیة المدعاة إلى الیمن؟ هل تمکنت من منع تمدد الجیش الیمنی واللجان الشعبیة إلى حیث یریدون التمدد؟ هل صادرت سلاح أنصار الله کما ادعت؟ لم یتحقق شیء على الاطلاق. دلونی على هدف واحد قد تحقق حتى الآن. نحن أمام فشل سعودی واضح وصریح وانتصار یمنی صریح وواضح وهذا الفشل سببه تماسک الشعب الیمنی وتضامنه مع بعض".

واعتبر السید نصرالله ان السعودیة هدفها السیطرة على الیمن واعادتها إلى الهیمنة الأمریکیة والسعودیة. لو عدنا إلى الأهداف المعلنة لعملیة اعادة الأمل هی أهداف قابلة للتحقق وقد یستطیع التحالف الادعاء انه استطاع تحقیقها.

وقال "التحالف العربی نزل عن نصف الشجرة الى کعبها واضعا اهدافا یستطیع ان یقول انها تتحقق وذلک من اجل خداع الناس. وهو یستخدم أسلحة محرمة دولیا وهی أخطر ما یکون على المدنیین. ما قاموا به الآن هو تعقید العملیة السیاسیة وابعاد الحوار السیاسی عن الیمن وانعقاد المؤتمر فی الریاض یعنی تعطیل الحوار، هذا عکس الاهداف التی ادعت تحقیقها. الخداع الآخر هو إیهام العالم ان السعودیة أوقفت الحرب على الیمن وهذا لیس فقط خداع إنما هو کذب وتزویر. الحرب هی هی والحرب ازدادت عنفا ویشاعة واجراما. الیوم یتضح أکثر هدف هذا العدوان والشعب الیمنی یرفض العودة إلى زمن الهیمنة ویصر على الاستقلال".

واکد السید نصرالله ان هناک ارادة یمنیة قاطعة وحاسمة بعدم الخضوع وعدم الاستسلام وعدم التراجع. مسؤولیة العالم والدول والشعوب ومنها شعوب منطقتنا فی مواجهة ما یقوم به هذا العدوان على المستوى الإنسانی. المنظمات الدولیة تتحدث عن وضع انسانی خطیر وکارثی وعلى العالم ان یتحمل مسؤولیته، الضغط على المقاومین والمقاتلین من خلال قتل أهلهم ونسائهم وتدمیر منازلهم سیاسة فاشلة. أقول للمعتدین ان کل ما تقومون به على المستوى الانسانی سیزید وجوهکم قبحا وشناعة وسیوحد الشعب خلف الذی یقاتلون دفاعا عو وحدة الیمن وحریته استقلاله.

وطالب دول العالم ان تعمل على ایصال المساعدات من خلال خرق الحصار بأی ثمن وبأی شکل، مؤکدا ان ما نشهده داخل الیمن مزید من البطولة والحماس وهذه السیاسة لن تؤدی إلى هیمة أی شعب ما دام یملک الارادة.

وبالنسبة للازمة فی سوریا اکد الامین العام لحزب الله وقوف المقاومة الى جانب الشعب السوری وقال "اننا سوف نبقى نتحمل مسؤولیاتنا فی سوریا مهما بلغت التضحیات".

واضاف السید نصرالله: "لأهلنا وشعبنا فی سوریا أقول کنا وسنبقى معکم وحیثما یجب ان نکون سنکون وفی الأیام الأخیرة ذهبنا إلى أماکم لم نذهب إلیها سابقا نحن دخلنا إلى سوریا بناء على تشخیص واضح هو ان الدفاع هو عن سوریا ولبنان وکل المنطقة".

واشار الى ان "فی الآونة الأخیرة وبعد سقوط جسر الشغور بید المجموعات المسلمة شهد العالم موجة من الشائعات والضخ الاعلامی التی تهدف لاحداث حرب نفسیة لدى العالم"، مشیرا الى ان "بعض الشائعات هی انه بعد سقوط جسر الشغور سینتهی النظام السوری وان الجیش السوری فقد قدرته على المواجهة وانه یتهاوى وان حلفاء سوریا تخلوا عنها وان الوضع فی سوریا صعب وهذه کلها أکاذیب عمل البعض على إشاعتها".

واوضح السید نصرالله انه "ما یقال عن الموقف الإیرانی حول سوریا غیر صحیح"، مشیرا الى تصریحات قائد الثورة الاسلامیة فی ایران آیة الله خامنئی الذی قال ان إیران تفاوض على النووی فقط ولا شیء على حساب حلفائها، وقال: ان هذا ما یؤکد ان إیران لم تتخل عن سوریا.

واشار السید نصرالله الى ان "ما نحن أمامه الآن هو حرب نفسیة ترید ان تنال من ارادة السوریین ومن عزیمتهم وصمودهم وترید ان تنال من خلال احرب النفسیة ان تحقق ما لم تستطع تحقیقه عسکریا"، قائلا: "لا یجب ان یصغی أحد إلى هذه الاکاذیب وهذه الحرب النفسیة وهی حرب لیست بجدیدة بل بدأت منذ بدء الأزمة السوریة".

وبالنسبة لمشروع الکونغرس الامیرکی لتقسیم العراق قال الأمین العام لحزب الله لبنان ان أمیرکا لیست جادة فی مواجهة "داعش" فی العراق وتعمل على توظیف خطر "داعش" لتنجز مشروعها فی المنطقة وهو تقسیم دول المنطقة على اسس طائفیة وعرقیة.

وأضاف السید حسن نصر الله، ان المنطقة ذاهبة الى شرعنة حروب أهلیة قد تستمر عدة سنین وهذا ما تریده أمیرکا لشعوبنا، الیوم یکشف الأمیرکیون عن نوایاهم وأول خطوة على طریق تقسیم العراق هو ما یعمل علیه الکونغرس الأمیرکی الیوم بتسلیح بعض المجموعات فی العراق.

وأشار الى أنه منذ سیطرة داعش على الموصل وتهدیدها لبنیة بقیة المحافظات دعت المرجعیة العلیا فی النجف للدفاع عن کل الشعب العراقی دون تمییز، الحکومة العراقیة أیضا مارست مهمتها على هذا الاساس، مضیفا: إذا فی العراق العراقیون لا یتصرفون على اساس التفریق بین المحافظات. لا حجة لأمیرکا باعطاء سلاح لمرجعیة عراقیة بشکل مباشر دون أخرى. إذا من الواضح ان هناک محاولة أمیرکیة لتعجیز الحکومة العراقیة والجیش العراقی عن مواجهة داعش.

وشدد على ان "مسؤولیتنا ان نرفض هذه خطوة الولایات المتحدة لأن الموضوع لا یبدأ بالعراق وینتهی بالعراق بل هذ خطوة تؤسس لمرحلة خطیرة جدا جدا وما یحضر له من خلال الخطوة تقسیم العراق ثم تقسیم الیمن ثم تقسیم سوریا وغیرها".

وأضاف: جیلنا لا یجوز ان یسکت على هذا الأمر، هذه المنطقة مصیرها واحد تاریخها واحد لا یجوز ان یرتکب جیلنا نفس الخطأ الذی ارتکبته الأجیال التی استسلمت وسلمت فلسطین إلى "اسرائیل".

کما اشار السید حسن نصرالله الى ان الجماعات المسلحة فی القلمون السوری لیست تهدیدا مفترضا إنما تهدید فعلی ومحقق وقائم فی کل ساعة من خلال احتلال اراض لبنانیة واسعة والاعتداء على الجیش اللبنانی المستمر والاعتداء على المواطنین فی عرسال واستمرار احتجاز الجنود اللبنانیین.

وأضاف قلت سابقا ان هناک استحقاقا سیواجه اللبنانیین بعد ذوبان الثلج، أی انتصار فی أی جبهة من الجبهات سیترک تداعیات إیجابیة على کل الجبهات الأخرى ونحن کنا على اطلاع على نوایا الجماعات المسلحة التی کانت تحضر لاعتداءات بعد ذوبان الثلج.

وأشار الى ان "نوایا المسلحین کانت واضحة لنا من زمن ذوبان الثلج، نحن لا نتحدث عن تهدید مفترض إنما نتحدث عن عدوان فعلی ومحقق وقائم فی کل ساعة من خلال احتلال اراض لبنانیة واسعة من قبل الجماعات المسلحة والاعتداء على الجیش اللبنانی المستمر والاعتداء على المواطنین فی عرسال واستمرار احتجاز الجنود اللبنانیین وتقصف المنطقة وهذه المسائل بحاجة إلى حل جذری.

وأوضح الأمین العام لحزب الله لبنان ان "الدولة غیر قادرة على معالجة هذا الأمر ولو کانت قادرة لفعلت ولو کانت قادرة ولم تفعل فهی مقصرة ویجب مساءلتها. لو قامت الدولة بمسؤولیاتها کلنا سنکون معها إلى جانبها لکن کی لا ننتظر سراب من الواضح ان الدولة غیر قادرة على المعالجة".

وتابع: لم یصدر أی موقف رسمی من حزب الله یتحدث عن هذا الأمر، نعم هناک تحضیرات ومؤشرات تبنی الناس علیها لکن من جهتنا لم نعلن شیئا. أن نذهب لعلاج ما للجماعات المسلحة أمر محسوم لکن الزمان والمکان لم یتم الاعلان عنهما بعد.

وشدد السید نصر الله على أنه "لو کنا نرید ان ننتظر اجماعا لکانت هذه الجماعات المسلحة داخل المناطق اللبنانیة لذلک سنذهب الى معالجته. لمن یقول لنا من کلفکم بهذا الأمر نقول "هذا تکلیف انسانی واخلاقی ودینی ومن یتخلف عن هذا الأمر اذا یستطیع ان یقوم به فهو یتحمل المسؤولیة".



المصدر: العالم



http://www.alalam.ir/news/1700567

کلمات دلیلیة: نصرالله ، الیمن ، لبنان
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: