ایکنا

IQNA

16:36 - December 08, 2015
رمز الخبر: 3458597
جدة ـ إکنا: فی عامین ونصف فقط، أتمّ الشیخ "طاهر حسین آدم" والبالغ من العمر ۶۵ عاماً حفظ القرآن الکریم لیتوج بلقب أکبر حفاظ العام من بین ۱۰۰۰ حافظ وحافظة لکتاب الله تم تکریمهم مؤخراً فی حفل جمعیة خیرکم السنوی بمدینة "جدة" السعودیة.
وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أنه بدأت قصة الشیخ طاهر حین التقى صدیقه ومعلم الحلقات بمجمع "التقوى" القرآنی المسائی بحی النزلة، "إبراهیم محمد آدم"، والذی شجعه للانضمام لحلقات القرآن بعد أن أخبره انه کان طالباً فی حلقات القرآن بالصومال قبل أکثر من 50 عاماً ورؤیة حلقات القرآن فی جامع التقوى هیجت شجونه.

وفی الیوم التالی، انضم الشیخ طاهر للحلقات فکان یحفظ صفحتین من خلال قراءتها 30 مرة فی الیوم وبعد أن أتمّ حفظ 10 أجزاء زاد فی الحفظ ویسّر الله له الحفظ فدخل اختبارات جمعیة خیرکم وحصل على تقدیر ممتاز بنسبة 96%.
وأوضح الشیخ طاهر أنه بدأ بحفظ التفسیر وسیتابع دراسة علوم القرآن الکریم وتحفیظ الطلبة لیکون من أهل الخیر والذین قال عنهم النبی(ص) "خیرکم من تعلم القرآن وعلمه".
من جهته، أکد عبدالله محمد الزهرانی، مدیر مجمع التقوى والذی یخرج أکبر حفاظ جدة للعام الثانی على التوالی أن حلقات الکبار أو ما تسمى بـ(حلقات الموظفین) بالمجمع من أنشط الحلقات وفیها 12 طالباً أعمارهم بین 23 و70 ولهم تأثیر کبیر فی جمیع طلاب الحلقات الأخرى، فمنهم 4 أشخاص قد أحضروا أبنائهم لیشارکوهم الحفظ، وهذه الحلقة لها برامج وأنشطة خاصة تختلف عن برامج حلقات المراحل الدراسیة بما یتناسب مع أعمارهم وظروفهم.
إلى ذلک، تأثر بالشیخ طاهر صدیقه السبعینی والذی بدأ حفظ القرآن على یدیه فی حین أن أحفاده بدؤوا یجتهدون فی الحفظ بعد أن وجدوا فیه القدوة الصالحة وبأنه رغم کبر سنه إلا انه أتم الحفظ وبامتیاز.

المصدر: الجزیرة أونلاین

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: