ایکنا

IQNA

رئیس المرکز الإسلامی فی بریطانیا یؤکد:
16:49 - December 19, 2015
رمز الخبر: 3458684
لندن ـ إکنا: أکد رئیس المرکز الإسلامی فی بریطانیا، الشیخ "محمد علی شمالی"، فی لقاء جمعه بـ"جاستن ویلبی"، رئیس أساقفة کانتربری بانجلترا، ضرورة توسیع التواصل الدینی والحوار بین الأدیان.
وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) أن رئیس المرکز الإسلامی فی بریطانیا وممثل قائد الثورة الإسلامیة آیة الله السید علی الخامنئی فی بریطانیا الشیخ "محمد علی شمالی" إلتقی مساء الخمیس الماضی بمدینة أکسفورد "جاستن ویلبی"، رئیس أساقفة کانتربری بانجلترا.

وأشار الشیخ شمالی الی ضرورة الوحدة بین أتباع الدیانات الإبرهیمیة مشیراً الی الجهود المبذولة من قبل الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لتوسیع الحوار بین الأدیان خاصة بین الإسلام والمسیحیة.
وأکد أن الأدیان الإبراهیمیة منشأها ینبوع واحد مبیناً أن المسیحیین والمسلمین لیسوا بحاجة الی ذریعة کی یلتقوا وانه من الضروری التواصل فیما بینهم.
واعتبر رئیس المرکز الإسلامی فی بریطانیا هذا اللقاء منطلقاً جیداً لتطویر العلاقة بین القادة المسلمین والمسیحیین معبراً عن أمله فی إستمرار مثل هذه اللقاءات.
وقال "جاستن ویلبی"، رئیس أساقفة کانتربری بانجلترا: اننا نرید تعزیز مجال التحاور فیما بیننا وان نزید من معرفتنا ببعض.
وأضاف ان الوقت المناسب قد حان لتعزیز العلاقة مع المجتمع الشیعی معبراً عن أمله فی تعزیز العلاقة بین الأساقفة المسیحیین والعلماء الشیعة فی لندن و مدینة قم الإیرانیة.
وتحدث قس مسیحی آخر فی هذا اللقاء مشیراً الی أزمات المنطقة متقدماً بالشکر الجزیل للشیعة لصیانتهم للأقلیة المسیحیة فی المنطقة قائلاً اننا من خلال تواصلنا مع الزعماء المسیحیین فی المنطقة علمنا بأن الشیعة هم الذین یصونون الأقلیة المسیحیة فی المنطقة.

http://iqna.ir/fa/inter/News/3465666

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: