ایکنا

IQNA

8:58 - April 10, 2016
رمز الخبر: 3459925
طهران ـ إکنا: قال المقرئ والمحکم الإیرانی، "غلامرضا شاه ميوة"، ان المرحوم الشیخ "کامل یوسف البهتیمی" کان یتمیّز بصوته الممیّز بخامته ولونه لم یکن له مثیل فی القراء.
أهم ما یمیز قراءة الشیخ

وأشار الی ذلک، المقرئ والمحکم ومدرس مادة النغم والقراءة فی ایران، "غلامرضا شاه‌میوه"، في حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) قائلاً: ان هناک بعض الصفات تمیّز بها الشیخ کامل یوسف البهتیمی.

وقال ان الصفة الأولی التی تمیّز بها المرحوم هو الصوت الذی انفرد به والذی لم یکن له مثیل کما أن الروحانیة التی کانت تغطی علی قراءته، والحزن الذی کان فیها کانا بسبب صوته العذب.

وأضاف أن صوت الشیخ کامل یوسف البهتيمي قد تمیّز بسبب بعض المیزات منها المساحة الواسعة التی کان یتمتع بها کما کان فی صوته بعض العرب التی کانت تتیح له الأداء الجید، قائلاً انه یتمتع ایضاً بقدرات کبیرة فی أداء الجواب وجواب الجواب بالإضافة الی وجود جمال ومساحة فی صوته تمیزه عن سائر القراء.

وتطرق الی صعوبة نمط قراءة الشیخ کامل یوسف مبیناً أن الشیخ متأثر بنسبة 60 أو 70 بالمئة بنمط قراءة الشیخ المرحوم "مصطفی اسماعیل" کما انه متأثر بنسبة 10 بالمئة بقراءة الشیخ "محمد سلامة" کما لدیه نسبة من الإبداع فی القراءة.

وفیما یخصّ الفرق بین مصطفی اسماعیل وکامل یوسف قال: ان الشیخ کامل کان یقوم بتقلید البیات من أداء الشیخ مصطفی اسماعیل ولکنه بصوته الممیز کان یعطیه عذوبة، وإنفراد، وخصوصیة مختلفة والفضل فی ذلک یعود الی الخامة التی کان یتمتع بها صوت الشیخ کامل یوسف.

وأکد أن النمط الذی یمکن للقراء الإیرانیین تقلیده وإتباعه الی جانب الأنماط المستخدمة من قبل سائر القراء الشهیرین فی العالم هو نمط الشیخ کامل یوسف کما ان المقرئ الشیخ "محمد اللیثی" یتبع منهج الشیخ کامل یوسف في بعض القراءات وهذا ما یعز العذوبة فی قراءته.

http://http://iqna.ir/fa/news/3483704

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: