ایکنا

IQNA

12:17 - April 24, 2017
رمز الخبر: 3464159
نواكشوط ـ إکنا: احتضن صالون المدونين مساء أمس الأحد 23 ابريل / نيسان الجاري، ندوة تأبينية لفقيد القرآن والعمل الخيري "سيدي أحمد ولد سيدي الأمين"، بعد سيطرة موضوع رحيله على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي في موريتانيا طيلة الأسبوع الماضي.
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، شارك في التأبين عشرات المدونين إضافة لأقارب وأصدقاء الراحل، وبينهم من قدم من خارج البلاد لتقديم التعزية لأسرته ومحبيه، وللمشاركة في تأبينه.

وأخو الراحل ونائب مدينة العيون  سيدي عالي ولد وسيد الأمين شكر في كلمة بالمناسبة كل من قدم التعزية لأسرة ومحبي الراحل، سواء من قدم بشكل مباشر، أو اتصل أو راسل أو دون عن الموضوع.

وشكر ولد سيدي الأمين الرئيس محمد ولد عبد العزيز، والوزير الأول، وأعضاء الحكومة، والنواب والشيوخ، والأئمة والعلماء، وجميع رموز المجتمع، معتبرا أن الجميع كان في الموعد وقام بواجبه تجاه الأسرة.

وتبادل على منصة الحديث عدد من أصدقاء الرحل ومعارفه، وسرد كل منهم قصصاً من عطاء فقيد القرآن والعمل الخيري، وخدمته في شتى المجالات، وفي كل البقاع التي مر بها.

 ومن بين الشهادات التي تم تقديمها خلال التأبين شهادة قدمها رجل أعمال جزائري صديق للراحل، وقدم من الجزائر رفقة رجال أعمال آخرين لتعزية أسرة سيد أحمد، وذلك على غرار وفود أخرى وصلت من المغرب، ومن السودان لتقديم التعزية.

 وأجمع المتدخلون نثراً وشعراً على أن الفقيد تميز بخصال نادرة، وحباه الله بنفس طموحة تواقة إلى الخير، وفتح أمامه أبواب واسعة للإحسان إلى الناس في كل المناطق التي سكن بها أو مر بها، ومن بينها دوره في تحفيظ المئات القرآن، وفي كفالة مئات الأيتام، إضافة لمساعدته للطلبة في الخارج، وإعانته للفقراء والمحتاجين في الداخل.

وعرفت الندوة التأبينية تقديم عدة نصوص شعرية فصحية ولهجية في رثاء الفقيد، وذكر خصاله الحميد، ومآثره الخالدة.
ندوة تأبينية لفقيد القرآن في موريتانيا

ندوة تأبينية لفقيد القرآن في موريتانيا

ندوة تأبينية لفقيد القرآن في موريتانيا

ندوة تأبينية لفقيد القرآن في موريتانيا
المصدر: alakhbar.info
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: