ایکنا

IQNA

16:10 - December 03, 2019
رمز الخبر: 3474581
طهران ـ إکنا: اعتبر الرئيس الایرانی حسن روحاني خلال لقائه وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي في طهران اليوم، أنّه على المسؤولين في السعودية "تغيير سياساتهم"، ويشدد على أنّ سياسات الحكومة السعودية في سوريا والعراق ولبنان "لم تحقق أيّ إنجازات لها".

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، أكد الرئيس حسن روحاني أنّه "ليس لدى إيران أي مشكلة في تطوير علاقاتها مع الجيران وتجديد العلاقات مع السعودية". 

وروحاني تمنّى خلال لقائه وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي في طهران اليوم، تمنّى على المسؤولين في السعودية "تغيير سياساتهم، فإيران تعتقد أن ما مضى قد مضى وعلينا الآن النظر إلى المستقبل وحل مشاكل المنطقة بالتعاون"، مشدداً على أنّ "سياسات الحكومة السعودية في سوريا والعراق ولبنان لم تحقق أيّ إنجازات لها". 

واعتبر روحاني أنّ الحرب في اليمن "لم تحقق شيئاً سوى الدمار وقتل الشعب وتحريك الأحقاد بين البلدين"، مبرزاً أنّ "أوروبا وأميركا غير مهتمتين بإقرار السلام في اليمن وتسعيان لبيع الأسلحة". 

وروحاني أكد أنّه "يجب علينا جميعاً السعي لإنهاء الحرب في اليمن في أقرب وقت ممكن وتحقيق الاستقرار والأمن"، معتبراً أنّه "يجب على دول المنطقة أن تلعب دوراً فعالاً في ضمان أمن المنطقة". 

من جهته، أشار وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي إلى أنّ خطوة إيران في مبادرة هرمز للسلام "تخدم جميع دول المنطقة"، كاشفاً عن "وجود مؤشرات تبعث على التفاؤل لحل أزمة اليمن ومن المؤكد أن إيران ستبذل كل ما في وسعها في هذا المجال". 

وابن علوي تحدث عن أنّ "تعزيز العلاقات والتعاون بين إيران وسلطنة عمان في مصلحة جميع دول المنطقة". 

وفي إطار زيارة وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي لطهران، التقى أمس الإثنين بنظيره الإيراني محمد جواد ظريف، وتناولا العلاقات الثنائية والمستجدات الإقليمية وتبادلا وجهات النظر حول مبادرة "هرمز للسلام".

في سياق آخر، تحدث روحاني في كلمة له بمناسبة اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، عن أنّ الولايات المتحدة ترسل إلى إيران "مطالب للحوار سراً خلافاً للشعارات التي تطلقها في العلن"، مبرزاً أنّ "الأوروبيون الوسطاء يعلمون ذلك". 

روحاني رأى أنّ إيران "واجهت ضغوطاً إقتصادية لا سابق لها بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي وفرض عقوبات".
 
وأكد روحاني أنّ الولايات المتحدة "دولة إرهابية خططت لتركيع إيران من خلال الضغوط الاقتصادية عليها"، مشدداً على أنّ بلاده "تجاوزت الظروف الصعبة وانتصرت وأثبتت أن صمودها ومقاومتها حالا دون بلوغ العدو أهدافه".

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: