ایکنا

IQNA

9:35 - March 14, 2020
رمز الخبر: 3475820
طهران ـ إکنا: أدان المجمع العالمي للصحوة الإسلامية في بيان ارتكاب المجازر والجرائم ضد المسلمين في الهند، مؤكداً أن هذه الإجراءات غيرالديمقراطية التي ليست غيرمرتبطة بالزيارة التي قام بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب الى الهند موخراً.

أصدر المجمع العالمي للصحوة العالمية بياناً يدين فيه الأعمال والحوادث الأخيرة ضد المسلمين في الهند.
 
 
وجاء في هذا البيان: "في الأيام الأخيرة، وقعت أعمال وأحداث غير إنسانية ضد المسلمين المضطهدين في الهند، وجرى التعاطي مع 200 مليون مسلم في الهند بصورة تتعارض مع القرارات الأممية وانتهكت حقوقهم المبدئية كما صدرت ممارسات وقوانين مشينة بحقهم.

وأضاف البيان انه بسبب هذه التوجهات المشينة فانه تم اطلاق يد الجماعات المتطرفة والهندوس المتعصبين للعمل ضد المسلمين في ظل صمت الأطراف المعنية وموقفهم المتفرج تجاه هذا الوضع بهدف إيجاد الاستحالة الثقافية للمسلمين تدريجياً من خلال الإساءة لهم وانتهاك حرمتهم وسلب حقوقهم المبدئية بالتعاون مع بعض الموسسات والجماعات التابعة لها لكي يتم نسيان قضية المسلمين في حين ان المسلمين في الهند يتعايشون سلمياً مع سائر أبناء الشعب الهندي المثقف والمتحضر طوال السنين.

وأكد البيان انه ليس خافياً على أحد بان هذه الإجراءات غيرالديمقراطية التي ليست غيرمرتبطة بالزيارة التي قام بها الرئيس الأميركي دونالد ترامب الى الهند موخراً وبدعم الصهيونية العالمية تأتي في سياق القضاء على اكبر تجمع للمسلمين في الهند من اجل ابادتهم واضعاف قدراتهم ورأسمالهم الاجتماعي اكثر فاكثر.
 
وأشار البيان الى ان الاجراءات الاخيرة لاميركا والصهيونية العالمية تشير الى موامرة خطيرة جداً تم تخطيطها مسبقا ضد المسلمين في العالم خاصة المسلمين في منطقة غرب أسيا بهدف القضاء على طاقات العالم الاسلامي وقدراته اکثر فاكثر.

وادان البيان الجرائم التي ترتكب ضد المسلمين في الهند وقال انه يتوقع من الحكومة الهندية بان تعمل على ايقاف هذه الجرائم والمجازر.

كما دعا المجمع العالمي للصحوة الإسلامية أوساط حقوق الانسان والحكومات الحرة في العالم بان تدين هذه الإجراءات التي ترتكب في اطار التخويف من الإسلام والقضاء على المسلمين من خلال اتخاذ مواقف صريحة وسريعة قبل ان تحدث إبادة بحقهم وان تبذل مساعيها لمراعاة حقوق المسلمين من مختلف القنوات.


3884925
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: