ایکنا

IQNA

خبیر سیاسي إیراني:
10:13 - May 20, 2020
رمز الخبر: 3476658
طهران ـ إکنا: أشار الخبير الايراني في القضايا السياسية، "بيجن مقدم" إلى أهمية مبادرة الامام الخميني (رض) في تسمية الجمعة الاخيرة من شهر رمضان المبارك بيوم القدس العالمي، قائلاً: تسمية يوم القدس العالمي حالت دون نسيان القضية الفلسطينية.

وقال ذلك،  المدير المسؤول لموقع "ألف" الخبري ـ التحليلي في إیران  والخبير في الشؤون السياسية، "بيجن مقدم" في حديث خاص له مع وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، مبيناً أنه كان لهذه المبادرة من جانب مؤسس الثورة الاسلامية الايرانية الامام الخميني(رض) رسالتان مهمتان وعظيمتان؛ أولاً  الجرح الذي يلحق بالشعب الفلسطيني دائم، وثانياً، لن ينسى المسلمون الجرح أبداً.

 

وأشار الى أهمية إحیاء يوم القدس العالمي هذا العام، خاصة في مجال الإعلام والفضاء الإلكتروني، قائلاً: إن نسيان القضية الفلسطينية في العالم الإسلامي هو أحد تطلعات النظام الصهيوني والولايات المتحدة. لأنهم يعلمون أنفسهم أنهم قد اغتصبوا الأرض وارتكبوا العديد من الجرائم والقتل ضد الشعب الفلسطيني، وبالتالي فإن أمنيتهم ​​الكبرى هي أن لا يبالي المسلمون وشعوب العالم بهذه القضية وينسونها حتى يتمكنوا أيضًا من استمرار الغزو والاحتلال بسهولة.

 

وأكد بيجن مقدم أنه من المهم أن يعلن الشعب الايراني وجميع المسلمين وطالبوا الحرية في العالم في يوم القدس العالمي أنهم يتذكرون الشعب الفلسطيني ويواصلون قضية تحرير هذه الأرض.

 

وأضاف الخبير الايراني في الشؤون السياسية أن الهدف الرئيسي من تسمية الجمعة الأخيرة من شهر رمضان بيوم القدس العالمي هو إحیاء القضية الفلسطينية، خاصة أنها ليست مجرد قضية للعالم الإسلامي، ولكنها أصبحت قضية انسانية ووجدت امتداداً عالمياً شاسعاً.

 

وأشار الى أنه هذا العام، نظرًا لتفشي فيروس كورونا المستجد، تعد جودة الحضور أكثر أهمية من الحضور. خلقت ظاهرة كورونا العديد من القيود في التواصل البشري والاجتماعي والاقتصادي ، لكن الفضاء الإلكتروني والإنترنت تمكنتا من سد هذه الثغرات ، وزاد تواصل الناس ، وتم تعزيز ايصال المعلومات.

 

وأضاف: بناءً على ذلك، فإن الفضاء الإلكتروني في يوم القدس العالمي هو المنبر لظهور هذا التضامن العالمي، ويجب الترويج لهذه القضية ويجب توضيح طرقها. على سبيل المثال، مثل ما تم فعله لإستشهاد القائد السابق لفيلق القدس بالحرس الثوري الفریق قاسم سلیمانی في الفضاء الإلكتروني واستخدم العديد من المستخدمين صورته في صورتهم الشخصية، يمكن استخدام رمز القدس وفلسطين كصورة للملف الشخصی، وبالتالي هناك طرق مختلفة لإحياءالقضية الفلسطينية والتضامن مع الشعب الفلسطيني المضطهد.

 

3899950

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: