ایکنا

IQNA

12:23 - May 30, 2020
رمز الخبر: 3476746
بشکیك ـ إکنا: کشفت الدراسات أن معظم الأسر القیرغیزیة متمسکة بالتعالیم الإسلامیة کـ تقالید إجتماعیة.

وإن الدین الإسلامی لایختص ببُعد من حیاة الإنسان دون الأبعاد الأخری ولهذا له أثر فاعل في حیاة المسلمین فی مختلف بقاع العالم.


وقام الکاتب والمدرس الأکادیمی في الجامعة الوطنیة فی قیرغیزستان "قانات میرزا خلیلوف" بدراسة دور المتدینین فی المحافظة علی القیم الإجتماعیة ودور الدین فی الحیاة الإجتماعیة للمسلمین فی قیرغیزستان.


وقد إنتشر فی القرن الثامن لغایة العاشر للمیلاد الدین الإسلامی بشکل واسع فی قیرغیزستان حیث أصبح الدیانة الأکثر إنتشاراً.


وتظهر الدراسات إن الدین الإسلامي ومدی إلتزام المسلمین بتعالیمه علی مرّ التأریخ في قیرغیزستان لم یکن کما هو الآن في الدولة.


وتلقی الدین الإسلامی ضربة شدیدة في عهد الحکم السوفیاتي حیث تمت مصادرة المساجد والمدارس الدینیة لصالح الحکومة کما قامت الحکومة بنفي الکثیر من رجال الدین.

دور التعالیم الإسلامیة في الحیاة الإجتماعیة في قیرغیزستان
ورغم کل ما قام به الإتحاد السوفیاتی لم ینجح في طرد الإسلام.


وبعد إستقلال الدولة العام 1991 للمیلاد إتخذت الدولة النهج العلماني ولکن الإسلام بقی سائداً ومؤثراً لأنه متجذر في الحیاة الإجتماعیة وله دور في کل أبعاد الحیاة الإجتماعیة هناك.

 

وکشفت الدراسة التی قام بها قانات میرزا خلیلوف أن الإسلام یمثل جزءا کبیراً من الحیاة الإجتماعیة والتقالید والطقوس الإجتماعیة فی قیرغیزستان.

 

وبعد حصول قيرغيزستان على الاستقلال في عام 1991 للميلاد، وفرت سياسة الدولة الليبرالية بشأن الدين الظروف المناسبة للعمليات الدينية في البلاد. أحد عوامل نمو الفكر الديني هو التأثير المتزايد للإسلام في جميع مجالات الحياة في المجتمع القيرغيزي ، بما في ذلك التقاليد الأسرية.

دور التعالیم الإسلامیة في الحیاة الإجتماعیة في قیرغیزستان

غالبية سكان قيرغيزستان، حوالي 86 في المائة من المسلمين ويتبعون المذهب السني الحنفي كما أن أتباع الديانات الأخرى، مثل المسيحية البروتستانتية، والكاثوليكية، والبوذية، واليهودية الذين يشكلون 14 في المائة من سكان البلد يعيشون في قيرغيزستان وجميع المؤسسات الحكومية في البلاد علمانية.

 

وجاء في هذه الدراسة أن الأفكار الاجتماعية والفلسفية والأخلاقية للإسلام قد أثرت على الأدب الشفوي والتفكير الاجتماعي السياسي لقيرغيزستان، والإسلام مرتبط بالعائلة، وتعتبر العديد من العائلات المسلمة في قيرغيزستان أن الشريعة الإسلامية تقليد.

 

ويحظى رجال الدين المسلمين باحترام خاص في جميع الاحتفالات والمراسمات، وتلتزم عائلات قيرغيزستان بالإسلام، وتراعي طقوس مثل صلاة الجنازة، والصوم خلال شهر رمضان، والصلوات الخمسة اليومية، وعيد الفطر ، وعيد الأضحى ، والزكاة ، والخُمس ، والحج.

دور التعالیم الإسلامیة في الحیاة الإجتماعیة في قیرغیزستان

دور التعالیم الإسلامیة في الحیاة الإجتماعیة في قیرغیزستان

3901351

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: