ایکنا

IQNA

14:32 - June 13, 2020
رمز الخبر: 3476925
القاهرة ـ إکنا: أعرب الأزهر الشريف، أمس الجمعة، عن إدانته الشديدة للهجوم الإرهابى الذى وقع داخل مسجد "شير شاه صورى" غربى كابول خلال صلاة الجمعة، وأدى إلى مقتل وإصابة عدد من المصلين.

وأكد الأزهر أن تفجير عبوات ناسفة بين أشخاص يؤدون الصلاة ويتضرعون إلى الله عمل إرهابى مشين لا يخرج إلا عن أشخاص تجردوا من كل القيم الدينية والإنسانية، ولم يراعوا حرمة الصلاة ولا مساجد الله ولا الظرف الإنسانى الصعب الذيى ألمَّ بالعالم أجمع.
 

وتقدم الأزهر الشريف بخالص التعازى لأفغانستان رئيسًا وحكومة وشعبًا، ولأسر الضحايا، سائلًا المولى -عز وجل- أن يتقبل ضحايا هذا الحادث فى الشهداء، ويمُن على المصابين بالشفاء العاجل.

اغتيال علماء الدين المعتدلين له عواقب وخيمة على أفغانستان

وأكدت السفارة الايرانية في كابل ان الاعتداء على المساجد واغتيال علماء الدين المعتدلين له عواقب وخيمة بالنسبة لافغانستان والمنطقة.

وادانت السفارة الايرانية في بيان، حادث الانفجار الذي وقع أمس الجمعة في مسجد "شيرشاه سوري" في كابل، واعتبرت ان الاعتداء على المساجد واغتيال علماء الدين المعتدلين يعد مشروعا خطيرا له عواقب وخيمة على افغانستان والمنطقة.
 
يذكر ان انفجاراً وقع أمس الجمعة داخل مسجد "شيرشاه سوري" في العاصمة الافغانية، ادى الى مصرع 4 اشخاص من بينهم مولوي مفلح احد علماء السنة في افغانستان واصابة آخرين.
الأزهر يدين تفجير مسجد فى أفغانستان أثناء صلاة الجمعة
والانفجار الذي في وقع مسجد "شيرشاه سوري" أحد المساجد المزدحمة في العاصمة كابل، ووقع بعد 10 ايام من انفجار وقع في اطراف مسجد "وزير محمد اكبر خان" في كابل.

وحسب بيان وزارة الداخلية الافغانية فان الانفجار في مسجد "وزير محمد اكبر خان" اسفر عن مقتل اثنين من المصلين من بينهم مولوي محمد اياز نيازي امام الجماعة واصابة ثلاثة آخرين.

المصدر: mobtada.com
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: