ایکنا

IQNA

15:16 - June 16, 2020
رمز الخبر: 3476974
واشنطن ـ إکنا: قال وزیر الأمن الإیراني "السيد محمود علوي" إن إنتهاك الولایات المتحدة الأمریکیة لحقوق الإنسان أمر متجذر ومنظم ومؤسسي في الحکومة الأمریکیة.

وزیر الأمن الإیرانی ینتقد إنتهاک الولایات المتحدة لحقوق الإنسان

وأشار الی ذلك، وزیر الأمن والإستخبارات الإیرانی حجة الإسلام والمسلمین "السید محمود علوی" خلال الكلمة التي ألقاها في ندوة فكرية لدراسة حقوق الانسان الاميركية أقيمت أمس الاثنين 15 يونيو / حزيران الجاري في العاصمة الايرانية طهران.

 

وأكد وزير الامن الايراني ان امريكا غيرملتزمة بحقوق الانسان وسيادة الدول وتنتهكها بشكل كبير وان النزعة العنصرية الامريكية باتت جلية وهي تنتهك حق سيادة الدول ومثل هذه الانتهاكات متجذرة ومنظمة في امريكا.

 

وقال وزير الأمن الايراني إن الولایات المتحدة الأمریکیة والصهاینة أظهروا أنهم لایعتقدون بالحوار والعقلانیة، مضيفاً أن الدین الإسلامی أسس خطابه ومنطقه حول محور العقلانیة وإحترام الآخر بغض النظر عن عقیدته.


وقال أن الأمریکان لیسوا أهل منطق وعقلانیة ولهذا إنهم إتخذوا منطق البطش والسلطة في حکمهم ولهذا علینا مواجهتهم بالطریقة التی یتخذونها فإن قمنا بذلك یتراجعون.


وأکد ان منهج الولایات المتحدة الأمریکیة في إنتهاك حقوق الإنسان کان بارزاً و جلیاً للجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة حیث کشفها الإمام الخمینی (رض) ولکنها الیوم أصبحت مکشوفة الی العالم برمته.


وقال علوي، ان العدو يتشدق بالعلاقات الاقتصادية ولكنه يسعى للسيطرة والهيمنة لنهب ثروات الشعوب ويرفع شعار حقوق الانسان ويفعل ما يخالفه مضیفاً:  انكم ترون سلوك اميركا ليس مع ايران فقط بل مع العالم كله، اذ لم يفوا بعقودهم وخرجوا من الكثير من المعاهدات الثنائية او متعددة الاطراف. فهل يمكن الوثوق بمثل هذه الحكومة او التساوم معها؟ 
 

وتابع وزير الامن الايراني أن امريكا في فترة ادارة ترامب خرجت من الكثير من المعاهدات الثنائية والمتعددة ومنها اتفاقية بارس والاتفاق النووى  وهذا دليل على عدم احترام حقوق الشعوب والحكومات والانسانية فهي تنقض المعاهدات والمواثيق لانها تتكلم من منطق القوة.
 

واعتبر  السيد محمود علوي ان منطق اميركا والكيان الصهيوني هو استخدام القوة، مؤكداً ضرورة عدم التراجع امامهما لان التراجع في هذه الحالة سيكون بلا نهاية.
 
 
واشار الى ان انتهاك حقوق الانسان في اميركا متجذر ومنظم ومؤسسي ولا نرى أي ارادة لدى الحكومة الاميركية لمواجهة انتهاكات حقوق الانسان قائلاً: انه بعد حادث قتل المواطن الاميركي الاسود لم نلاحظ اي تصد ملحوظ للشرطة الاميركية التي تقوم بازهاق الارواح بكل قسوة.
 

ولفت الى الجريمة الارهابية التي ارتكبتها أميركا وهي اغتيالها الشهيد القائد سليماني مضيفاً: أن الادارة الامريكية انتهكت القوانين الدولية ونقضت السيادة الوطنية للعراق, فهي ارتكبت هكذا جرائم في افغانستان كذلك وحتى دون الرجوع الى مجلس الامن الدولي وهي تتدخل في شؤون الدول وتنقض سيادتها الوطنية وانه حينما تكون مصالح النظام الاميركي مطروحة فانه لا يدعم الارهاب وعلى رأسه الكيان الصهيوني المحتل فقط بل يبادر بنفسه لارتكاب الاعمال الارهابية ايضا.
 

واشار الى أن أميركا شطبت زمرة  خلق الارهابية من لائحة الارهاب رغم ارتكابها الكثير من الجرائم قائلاً: حينما تكون مصالح النظام الاميركي مطروحة فانه لا يدعم الارهاب فقط بل يبادر بنفسه لارتكاب الاعمال الارهابية ايضاً.
 

ونوه الى الارهاب الاقتصادي الاميركي وقال: إن العالم أخذ يدرك منطق ايران شيئاً فشيئاً ويرى بانها القوة الوحيدة التي تملك الجراة على قول "لا" لواشنطن.


3904943

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: