ایکنا

IQNA

أکادیمي إیراني في حديث لـ"إکنا":
13:42 - July 21, 2020
رمز الخبر: 3477473
طهران ـ إکنا: قال الأکادیمي الإیراني،"عبدالمجيد طالب تاش"، إن الناس في المجتمع التوحیدي الذي یطمح إلی بناءه القرآن الکریم أعضاء جسد واحد یعمل کل منهم لنفسه وللآخرین.

رؤیة القرآن تجاه الحیاة الإجتماعیة تهدف الی بناء مجتمع توحیدی

وأشار الی ذلك، الأستاذ المساعد في قسم علوم القرآن والحديث بجامعة "آزاد" الاسلامية فرع مدينة "کرج" الإیرانیة، ورئيس معهد القرآن والعترة للبحوث التابع لجامعة "آزاد" الاسلامية، "الدكتور عبدالمجید طالب تاش" في حدیث لـ "إکنا" فی معرض حدیثه عن الآیات القرآنیة التی تتضمن شرحاً لنمط الحیاة.


وفي معرض رده علی سؤال حول رؤیة القرآن تجاه الحیاة الإجتماعیة، قال: إن القرآن الکریم أتی بنمط حیاة یؤدي الی إصلاح الفرد والمجتمع.


وأضاف الدكتور عبدالمجيد طالب تاش أن بناء المجتمع وبناء النظام الإجتماعی هو أهم محور التعالیم القرآنیة لأن القرآن الکریم یعمل علی بناء مجتمع توحیدي.


وأوضح أن المجتمع التوحیدي هو المجتمع الذي یعبد أهله الله سبحانه وتعالی ویجتنبون الکفر والنفاق.


وأردف طالب تاش قائلاً: إن الناس في المجتمع التوحیدي أعضاء جسد واحد کل منهم یعمل علی إصلاح نفسه والمجتمع معا والعلاقة بین أهله أخویة کما یصفها القرآن الکریم "إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ".


وإستطرد الأکادیمي الإیرانی موضحاً أن المجتمع التوحیدي المعني في القرآن الکریم هو مجتمع أساسه الإیمان وملئه الخیر والفضیلة وإن مبدأ الأمر بالمعروف والنهی عن المنکر رکنان أساسیان للحیاة الإجتماعیة.


وفي معرض رده علی سؤال حول التعالیم القرآنیة للحیاة الإجتماعیة السعیدة، قال: إن هناك تعالیم یملیها القرآن الکریم لتضمن السعادة للإنسان منها العدل الإجتماعي الذي یدعو الیه القرآن الکریم من خلال دعوته الی العدل والقسط.


وأکد أن القرآن الکریم یعطي أهمیة قصوی للعلم والمعرفة في الحیاة الإجتماعیة حیث یقول في الآیة 28 من سورة "فاطر" المباركة " إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ".

 

3911372

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: