ایکنا

IQNA

15:57 - August 02, 2020
رمز الخبر: 3477639
لندن ـ إکنا: أثار نائب بريطاني غضب مسلمي بريطانيا إثر إصراره على اتهامهم بالإهمال وعدم مراعاة إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وكان "كريغ ويتاكر"، النائب عن حزب المحافظين، قد قال لشبكة "بي بي سي" إنه "سيستمر في التحدث الواضح والعلني بهدف الحد من ارتفاع معدل الوفيات بسبب مرض كوفيد-19".

وأضاف أن الغالبية العظمى من مجتمعات السود والأقليات العرقية الأخرى في "ويست يوركشاير" لا يأخذون الجائحة على محمل الجد، ولا يعيرون اهتماما للقواعد المتبعة للحد من انتشار الفيروس.

و عندما سئل عن ما إذا كان يتحدث عن الجالية المسلمة، أجاب: بالطبع.
 
وشجب مسلمون بريطانيون تلك التصريحات، التي تزامنت مع الإغلاق المحلي الذي فرضته السلطات في شمال إنجلترا قبل ساعات من عيد الأضحى المبارك، بزعم السعي للحد من انتشار الفيروس.

ولاحظ المسلمون في شمال إنجلترا تناقضا في السياسة الحكومية، فبينما لم يسمح لهم بمقابلة أفراد العائلة داخل المنازل، كانت المطاعم والحانات مفتوحة قبيل ذلك، دون اعتبار لأي إجراءات وقاية.
 
في المقابل، اتخذت السلطات إجراءات ضد مواطنين خرقوا قواعد السلامة بالتزامن مع حلول أكثر أيام الصيف دفئا بالبلاد، ونفى وزير الصحة، مات هانكوك، أي استهداف للمسلمين بشكل خاص، معربا عن التضامن معهم إزاء تعثر احتفالاتهم بالعيد.

المصدر: عربي 21
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: