ایکنا

IQNA

12:46 - November 24, 2020
رمز الخبر: 3479123
طهران - إكنا: وجّه رئيس الأكاديمية الإيرانية للعلوم الطبية في إیران "سيد عليرضا مرندي" رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة حول الكارثة الانسانية التي ستحصل في اليمن في حال عدم معالجة المجاعة هناك.

إيران توجه رسالة إلى الأمم المتحدة حول المجاعة في اليمن

وقام رئيس الأكاديمية الإيرانية للعلوم الطبية في إیران "سيد عليرضا مرندي" بتوجيه رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو غوتيريش" حذر فيها من وقوع الكارثة الإنسانية والمجاعة في اليمن.

وأكد سيد عليرضا مرندي في هذه الرسالة أن منظمة الصحة العالمية و منظمة الأمم المتحدة بذلتا جهوداً كثيرةً لإحتواء أزمة تفشي فيروس كورونا وتقليل عدد الضحايا.

وجاء في هذه الرسالة أنه وفقاً للأرقام الرسمية، توفي أكثر من مليون و389 ألف شخص في جميع أنحاء العالم بسبب الاصابة بفيروس كورونا، بينما لا يوجد حتى الآن حل نهائي أو علاج لمنع الوفيات الناجمة عن الفيروس.

وأضاف أن مدير برنامج الأغذية العالمي قال أخيراً في الاجتماع الأخير لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة أن اليمن على شفا كارثة بشرية كبرى.

وقالت الأمم المتحدة في وقت سابق إن اليمن يواجه أكبر أزمة إنسانية في العالم وأن 80 في المائة من سكان البلاد البالغ عددهم 30 مليون نسمة في حاجة ماسة إلى المساعدات الخارجية.

وخاطب رئيس الأكاديمية الإيرانية للعلوم الطبية في إیران في هذه الرسالة الأمين العام للأمم المتحدة مؤكداً أنه على عكس فيروس كورونا، هناك علاج بسيط للوقاية من أكبر أزمة إنسانية في العالم أي تجويع ملايين النساء والأطفال والرجال المضطهدين في اليمن لكنه لم يتم اتخاذ أي إجراء حقيقي وعملي حتى الآن. للأسف، تستمر هجمات التحالف السعودي على الشعب اليمني، والتي بدأت في أبريل 2015  بدعم مادي ولوجستي غربي وسط صمت المنظمات الدولية، ولم يتم اتخاذ أي إجراء لرفع الحصار ومساعدة الشعب اليمني الجائع. 

3937008
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: