ایکنا

IQNA

9:07 - January 10, 2021
رمز الخبر: 3479734
الفاتيكان ـ إکنا: أعرب البابا فرنسيس عن صدمته جراء اقتحام مبنى الكابيتول في العاصمة الأمريكية واشنطن في السادس من يناير الحالي، معتبراً أن ما حصل "كان ضد الديمقراطية".

وفي تصريح للتلفزيون الإيطالي، قال البابا فرنسيس: "شعرت بالصدمة جراء الاعتداء على مبنى الكابيتول".

وأضاف: "الاعتداء الذي حصل في واشنطن كان ضد الديمقراطية، وضد الصالح العام".

وقد اقتحمت مجموعة من أنصار الرئيس الأمريكي الحالي، الجمهوري دونالد ترامب، مساء 6 يناير، مقر الكونغرس خلال جلسة لإقرار نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها المرشح الديمقراطي، جو بايدن، وذلك بعد مسيرة جدد فيها الرئيس الأمريكي الحالي رفضه الاعتراف بانتصار منافسه.

وتمكنت وحدات الشرطة والقوات الخاصة لاحقا من تطهير مبنى الكونغرس من المقتحمين ليعلن المشرعون إقرارهم بنتائج التصويت، وأدت هذه الاضطرابات غير المسبوقة إلى مقتل 5 أشخاص، بينهم ضابط شرطة وسيدة قتلت بإطلاق نار من قبل أحد عناصر أجهزة الأمن و3 أشخاص فارقوا الحياة بسبب "حوادث تطلبت إسعافا عاجلا"، كما تم اعتقال 68 آخرين على الأقل، فيما تعهد ترامب بعد هذه الأحداث بتنفيذ عملية منظمة لنقل السلطة.

البابا فرنسيس يحدد موعد تلقيه "لقاح كورونا"
 
من جانب آخر، أعلن البابا فرنسيس، السبت، في مقابلة مع قناة التلفزيون الايطالية "كانال 5" أنه سيتلقى اللقاح المضاد لفيروس كورونا "الأسبوع المقبل"، معتبراً أن رفض تلقي اللقاح يعكس "نكرانا انتحاريا".
 
وقال البابا في المقابلة التي ستبث مساء اليوم الأحد ووزعت مقتطفات منها على وسائل الإعلام: "الأسبوع المقبل، سنبدأ بذلك هنا (في الفاتيكان) وقد أخذت موعدا، يجب القيام بذلك"، مضيفا أن "هناك نكرانا انتحاريا (في رفض تلقي اللقاح) أجهل تفسيرا له، ولكن ينبغي تلقي اللقاح اليوم".
 
وتابع البابا فرنسيس في المقابلة "أعتقد أن على الجميع تلقيح أنفسهم من وجهة نظر أخلاقية، إنه خيار أخلاقي لأن المرء يعرض صحته وحياته للخطر، وكذلك حياة الآخرين".
 
وقال أيضا: "حين كنت طفلا، أذكر تفشي وباء شلل الأطفال الذي أدى إلى إصابة عدد كبير من الأطفال بالشلل وكنا ننتظر اللقاح بفارغ الصبر (...) وحين أبصر اللقاح النور كان يعطى مع السكر. ثم كبرنا في ظل اللقاحات، ضد الحصبة، ضد هذا المرض وضد ذاك، لقاحات كانت تعطى للأطفال".
 
وتساءل البابا فرنسيس "لا أعرف لماذا يقول أحدهم. كلا، اللقاح خطير. إذا كان الأطباء يعتبرون أنه قد يكون أمرا جيدا ولا يظهر أخطارا محددة، فلماذا عدم تلقيه؟".
 
وتزامنت تصريحات الحبر الأعظم مع إعلان الفاتيكان، السبت، وفاة طبيب البابا الخاص فابريزيو سوكورسي (78 عاما) بسبب "مضاعفات ناتجة من كوفيد-19" فيما كان يرقد "في المستشفى لتلقي العلاج من داء سرطاني".
 
وسوكورسي هو طبيب البابا فرنسيس منذ عام 2015.
 
المصدر: روسيا اليوم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: