ایکنا

IQNA

17:38 - March 21, 2021
رمز الخبر: 3480572
طهران ـ إکنا: شدد قائد الثورة الاسلامية الايرانية سماحة آية الله السيد علي الخامنئي علی ان سياسة الضغوط القصوى لجرّ ايران الى طاولة المفاوضات لم تنجح ومن كان يتبنيها ذهب الى مزبلة التاريخ، مؤكداً أن الحظر الاقتصادي الأميركي ضد ايران جريمة كبرى.

وفي كلمة له بمناسبة العام الايراني الجديد 1400 للهجرة الشمسية، قال قائد الثورة الاسلامية الايرانية سماحة آية الله السيد علي الخامنئي اليوم الاحد، ان خبراء اجانب يؤكدون احتلال اقتصاد ايران المكانة ال 18 على مستوى العالم رغم الحظر .

وقال آية الله الخامنئي: ان العام الجديد عام مهم جدا ونسأل الله أن يدبر أمورنا نحو الازدهار.سأتحدث حول بعض المواضيع كالانتاج والانتخابات والاتفاق النووي.

وتابع قائد الثورة الاسلامية الايرانية قائلاً: فيما يتعلق بالانتاج حققتنا بعض الانجازات والتقدم على سبيل المثال في انتاج المستلزمات المنزلية والفولاذ.

وأكد مساحة آية الله الخامنئي أنه يجب عدم استيراد السلع التي تنتج في الداخل، واضاف: القدرة الشرائية ترتبط بقيمة العملة الوطنية.

وقال: يجب العمل على حذف الوسطاء في عملية ايصال السلع الى الاسواق ومكامن الفساد، وتابع: البعض في الفضاء الافتراضي يروج بأنه لا يمكن القيام بعمل اقتصادي في ايران وهذا غير صحيح لكننا نحتاج الى ادارة قوية تكافح الفساد.

وقال قائد الثورة الاسلامية الايرانية: الخبراء الاجانب يؤكدون أن اقتصاد ايران يحتل المكانة الـ 18 على مستوى العالم بالرغم من الحظر والضغوط الاقتصادية، وأضاف: فيما يتعلق بالمناجم لدينا طاقات كبيرة ونتمتع بمكانة جيدة. لدينا الكثير من الطاقات الاقتصادية الكامنة ونطل على المياه الحرة ودول الجوار التي تضم 400 مليون نسمة ومكانتنا لربط الشرق بالغرب.

وقال  آية الله السيد علي الخامنئي: يجب التركيز على استقطاب الاستثمار وإن كانت قليلة، وأضاف: أي مجال يشارك فيه الشعب سيحدث انفراجة في الاقتصاد او الانتاج او مكافحة كورونا وتوفير فرص العمل.

وفیما یخص الحظر قال آية الله خامنئي: الحظر جريمة كبرى ويجب أن لا ننظر اليه كقضية سياسية.الحظر الى جانب اضراره حمل في طياته فوائد وأشار الى أنه في ظل الحظر حققنا الاكتفاء الذاتي في انتاج الكمامات والمعقمات واللقاحات المضادة لفيروس كورونا.

وتابع آية الله الخامنئي: نسجل تقدماً مدهشاً في مجال الدفاعات العسكرية، وأضاف: بامكاننا تبديل تهديد الحظر الى فرصة باستخدام طاقات البلاد.

و عن الانتخابات القادمة قال: الانتخابات القادمة تحظى باهمية كبيرة داخلياً باعتبارها اعادة تحديث لادارة البلاد وضخ دماء جديدة فیها. المشاركة الواسعة في الانتخابات تدل على الاقتدار الوطني، وأضاف: يجب أن نكون أقوياء والشعب هو الذي يمنح هذه القوة.

وقال آية الله الخامنئي: الأجهزة الاستخباراتية الاميركية والصهيونية تعمل على تفريغ الانتخابات من أهميتها مستخدمين الفضاء الافتراضي بشكل واسع.

وأضاف قائد الثورة الاسلامية الايرانية: الانتخابات الرئاسية مهمة جداً لأن الرئيس هو الذي يدير البلاد ورئيس الجمهورية لديه صلاحيات واسعة وحقيقية لکن على المرشحين للرئاسة الابتعاد عن اطلاق شعارات غير واقعية، وتابع : أينما شارك شبابنا تمكنوا من حل العقد.

وشدد آية الله الخامنئي علی ان سياسة الضغوط القصوى لجر ايران الى طاولة المفاوضات لم تنجح ومن كان يتبنيها ذهب الى مزبلة التاريخ، کما أشار الی انه رغم الضغوط تغيرت الاوضاع لصالح ايران.

واضاف: سنعود الى التزاماتنا النووية اذا التزم الاخرون وتحققنا من ذلك.

وقال قائد الثورة: اذا ما تغير الاتفاق النووي سيتغير لصالح ايران، واضاف: استعجلنا في تنفيذ التزاماتنا النووية في الوقت الذي لم تلتزم الاطراف الاخرى بالتزاماتها الواردة في الاتفاق النووي. نحن لا نثق بوعود الاميركيين فيما يتعلق الاتفاق النووي.

المصدر:
العالم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: