ایکنا

IQNA

17:06 - April 24, 2021
رمز الخبر: 3480932
أربيل ـ إکنا: أدان محافظة أربيل بالعراق، "أوميد خوشناو"، اليوم السبت، قيام شخص مجهول بتقطيع القرآن الكريم ورميه في شارع 100 قرب جامع جودت الأسعدي.

وأدان محافظة أربيل بالعراق، "أوميد خوشناو"، اليوم السبت، قيام شخص مجهول بتقطيع القرآن الكريم ورميه في شارع 100 قرب جامع جودت الأسعدي، وأكد بأنه تم تكليف الجهات الأمنية بمتابعة الحادثة والقبض على الفاعل وتقديمه للقضاء المختص ليتم محاسبته.

وظهر في المقطع المتداول سيدة وسط الطريق تجمع أوراق القرآن الكريم الممزقة والمنثورة على الأرض، بجانب أحد الجوامع.

وأثار المقطع استياءًا واسعاً في الشارع العراقي، كون الحادثة غريبة وموضوع المساس بحرمة القرآن الكريم أمر مقدس لا يمكن التسامح أو التساهل في التعامل معه.

وقال محافظ أربيل: "ندين ونشجب التصرف الغير اخلاقي والغير مسؤول الذي قام به شخص مجهول ليلة أمس حينما قام بتمزيق أوراق القرأن الكريم ورميها في شارع 100م في أربيل والذي لايمت إلى أخلاق أهالي مدينة أربيل بأي صلة"، مؤكداً بأنه تم تكليف الجهات الأمنية بالبحث عن المجرم والقبض عليه لتقديمه إلى المحاكم المختصة.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن الحادثة غريبة من نوعها وغير مسبوقة، ونقلت عن السيدة التي جمعت القرآن قولها: "عندما رأيت أوراق القرآن مبعثرة وممزقة، شعرت بوجعٍ في قلبي وأحسست بالأسى والحزن".

وطالب الكثير من رواد مواقع التواصل في العراق بضرورة محاسبة من قام بهذا الفعل السيء، الذي يشغل نار الضغينة والكراهية بحسب وصف أحد المعلقين ويشجع على الخلاف بين مكونات المجتمع العراقي.

والجدير ذكره أنّ العراق تعتبر من بين البلدان العربية التي تمتزج فيها الطوائف والأقليات بشكل متناغم رغم كثرتها وقلّما تشهد حوادث عنصرية أو طائفية أو نزاعات على مستويات عالية.

المصدر: stepagency-sy.net
کلمات دلیلیة: مجهول ، أربيل ، العراق ، القرآن ، جامع
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: