ایکنا

IQNA

21:41 - May 07, 2021
رمز الخبر: 3481102
صنعاء ـ إکنا: أحيا الشعب اليمني، اليوم الجمعة، يوم القدس العالمي في 48 ميداناً وساحة في صنعاء و15محافظة، وهي المرة الأولى التي تسجل هذا العدد.

وقال قائد حركة أنصار الله، عبد الملك بدر الدين الحوثي في خطابه أمس، إن "الشعب اليمني سباق في حمل راية القدس والقضية الفلسطينية"، مشيراً إلى "عظمة الموقف الذي يتخذه الشعب اليمني في مناصرة القضية الفلسطينية، والتي تزعج العدو الصهيوني ويعبر عن قلقه من الشعب اليمني في مناسبات مختلفة".

واحتضنت العاصمة صنعاء مسيرة كبرى عصر اليوم الجمعة في شارع الستين الشمالي، حيث تشهد حضوراً غير مسبوق من أبناء العاصمة صنعاء إحياء ليوم القدس.

أكد بيان المسيرات المليونية التي خرجت في صنعاء وبقية المحافظات اليمنية تطلع الشعب اليمني للقيام بدور أكبر في مناصرة فلسطين مع أحرار الأمة ومحور المقاومة مهما كان حجم العدوان الذي تنفذه أنظمة التطبيع ضد اليمن.

وجدد بيان المسيرات التمسك المبدئي والثابت بالقضية الفلسطينية، داعيا الشعوب العربية والإسلامية للتحرك القوي في دعم جهاد الشعب الفلسطيني.

وأكد بيان المسيرات المليونية التي خرجت في العاصمة صنعاء وبقية المحافظات إحياء ليوم القدس العالمي "تطلّع الشعب اليمني للقيام بدور أكبر في مناصرة فلسطين مع أحرار الأمّة ومحور المقاومة مهما كان حجم العدوان الذي تنفذه أنظمة التطبيع ضده".

وجدد بيان المسيرات اليمنية "التمسّك المبدئي والثابت بالقضية الفلسطينية"، داعيًا "الشعوب العربية والإسلامية للتحرّك القوي في دعم جهاد الشعب الفلسطيني".

وشدّد بيان مسيرة يوم القدس العالمي على أن "الشعب اليمني اليوم في صدارة الشعوب الحرة الرافضة للهيمنة الأمريكية والإسرائيلية وفي التمسك بالقضية الفلسطينية".

وتابع البيان أنّ "العدو "الإسرائيلي" يمثل خطرًا حقيقيًا على الأمة وتهديدًا جديًّا وفعليًا لأمن واستقرار المنطقة، وهو ما يتطلب من شعوبها النهوض بالمسؤولية ومقارعة الهيمنة.

وأكد أن موقف الشعب اليمني تجاه القضية الفلسطينية نابع من هويته الإيمانية وأصالته وهو مستمر على موقفه في مناصرة الفلسطينيين والسعي لتحرير فلسطين والمقدسات والأراضي العربية المحتلة.

ووجّه تحية الاجلال والإعزاز والإكبار للشعب الفلسطيني على صموده في مواجهة الاحتلال والغطرسة "الإسرائيلية"، مباركًا تحرك شباب فلسطين الأبطال في القدس وحي الشيخ جراح وتصديهم البطولي لجيش العدو "الإسرائيلي" ولقطعان المستوطنين.

كما أكد بيان مسيرة يوم القدس العالمي في اليمن أن القضية الفلسطينية قضية كل الأحرار في العالم، وهي تمثل جوهر الصراع بين المستكبرين والمستضعفين.

وأدان البيان هرولة بعض الأنظمة العربية نحو التطبيع مع العدو "الإسرائيلي"، معتبرًا ذلك انضمامًا رسميًا إلى صف الأعداء وخيانة علنية للأمة، مؤكدًا أنّ تأثيرات سقوط بعض الأنظمة العربية في التطبيع ستكون إيجابية على القضية الفلسطينية حيث تحررت من المتخاذلين المتواطئين.

وحثّ شعوب الأمة إلى التحرك لدعم وتعزيز خيار الجهاد والمقاومة ضد الهيمنة الأمريكية و"الإسرائيلية" والتصدي لكل مشاريعهم التدميرية بحق الأمة.

وجدد بيان مسيرات اليمن الموقف الثابت والداعم والمساند لحركات الجهاد والمقاومة في فلسطين ولبنان والعراق والبحرين وغيرها، كما دعا أحرار الأمة إلى مقاطعة البضائع الأمريكية و"الإسرائيلية" باعتبار ذلك سلاحًا فاعلًا ومؤثرًا على الأعداء.
نصرة للقدسِ.. لقاءٌ علمائي فكري في صيدا  جنوبي لبنان

نظّم حزب الله وجمعية مراكز الإمام الخميني الثقافية في لبنان لقاءً علمائيًا فكريًا حول مناسبة يوم القدس العالمي في مجمع السيدة الزهراء(ع) في صيدا جنوب لبنان.

واستهل اللقاء بكلمة ترحيبية وجدانية حول القدس ومكانتها في الإسلام وأهمية موقعها في الأمة. حضره كل من مسؤول العلاقات والاعلام في مجلس علماء فلسطين فضيلة الشيخ محمد الموعد، ورئيس جمعية مراكز الامام الخميني الثقافية في لبنان فضيلة الشيخ نزار سعيد ، فضيلة السيد محمد السيد ، فضيلة الشيخ غالب حلال ، فضيلة السيد حسن جمول ، مسؤول التبليغ لحزب الله في الجنوب فضيلة الشيخ مصطفى مغنية.

و تحدّث مسؤول القسم الثقافي لحزب الله في الجنوب الشيخ محمد جمعة مؤكداً أن قداسة المسجد الأقصى قداسة عظيمة لأنه القبلة الأولى وأرض المعراج.

وأضاف إننا في يوم القدس نؤكد أن الذين يهبون اليوم حول المسجد الأقصى هم الخط والمسار الكبير في وجدان الأمة وهم نواة التحرير، وأن القدس أصبحت أقرب بوجود محور المقاومة القوي.

بدوره، رئيس مجلس امناء تجمع العلماء المسلمين في لبنان فضيلة الشيخ غازي حنينة قال إن الهبّة المقدسية هي عنوان الأمة بأكملها، وإن إرادة الشعب الفلسطيني تمثل الروح الإسلامية الثورية التي ستنهض بهذه الروح إلى زمن الإنتصار.

وأشار الشيخ حنينة إلى أنّ الإمام الخميني منذ اللحظة الأولى لإنتصار الثورة الإسلامية أكد على شعار واحد "اليوم إيران وغداً فلسطين.
 
اليمنيون يحييون يوم القدس العالمي في 48 ميداناً في صنعاء و15محافظة
واعتبر أن الثورة الإسلامية كانت ولا زالت ومعها سوريا العروبة في مقدمة الدفاع عن القضية الفلسطينية، وأنّ يوم القدس هو يوم الإسلام والقرآن"، مؤكداً أن "المجاهدين الذين يهبون اليوم في فلسطين وحي الشيخ جراح هم أهل الإسلام الذين التزموا روح الدفاع عن المسجد الأقصى.

أما القيادي في المبادرة الشعبية الفلسطينية الشيخ فادي ماضي قال نحن خرجنا من فلسطين وسنرجع إليها من خلال إعادة إحياء القدس في وجداننا وحياتنا وفي نفوس الأجيال القادمة.

من جهته، رئيس الهيئة الاسلامية الفلسطينية للرعاية والارشاد فضيلة الشيخ سعيد القاسم أكد أننا اليوم على تخوم فلسطين وغداً على أبواب القدس ونحن اليوم نحيي يوم القدس ونرى العناد الصهيوني يتقهقر ويزول.

والقيادي في جمعية المشاريع الخيرية الاسلامية فضيلة الشيخ بسام ابو أوضح أن من أجل فلسطين كانت التضحيات ومن أجلها عظم البذل والعطاء وانتفض أطفال الحجارة ليرموا بها وجوه الدخلاء الغاصبين.

وسأل رئيس منتدى الوحدة الاسلامية فضيلة الشيخ عادل التركي إن لم تكن فلسطين أولوياتكم فنحن نشكّ في دمكم، عليكم أن تقفوا مع القدس وأحرار بيت المقدس. وأننا نعول على أبناء القدس وهم سيحرروها.

الشيخ قبلان: لا تسوية ولا مساومة على قضية القدس وفلسطين

أكد المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان ضرورة أن يكون موقفنا  مع القدس وكنيسة القيامة والمسجد الأقصى، مع تحريرها وحماية قبتها ودحر المحتل عنها.

وقال الشيخ قبلان خلال خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة جنوب بيروت تحرير القدس هو أكبر أهداف الإمام الخميني الذي انتصر للقدس وفلسطين، وحول قضيتها من ملف مرمي في سياسات أكثر العرب والمسلمين، إلى قضية مظلومية عالمية، ومشروع انتصار للحق، ومعركة محور حولت حلم فلسطين والقدس إلى حقيقة ثابتة في ميزان المنطقة والعالم.
 
اليمنيون يحييون يوم القدس العالمي في 48 ميداناً في صنعاء و15محافظة
 
وثبت الامام الخميني معادلة: لا اعتراف بالاحتلال، لا تطبيع، لا تسوية لا مساومة على قضية القدس وفلسطين، من خلال خيار المقاومة والثبات والعزيمة على تحقيق الانتصار تلو الانتصار. واليوم الذي سيصلي فيه المسلم والمسيحي في القدس وكنيسة القيامة بعيدا عن رجس الاحتلال الصهيوني سيكون قريبا إن شاء الله تعالى.
 
المصدر: وكالات
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: