ایکنا

IQNA

16:02 - June 14, 2021
رمز الخبر: 3481526
القدس المحتلة ـ إکنا: أكد خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري يوم الأحد، أن الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك هو دفاعٌ عن العقيدة، وأن الرباط داخل الأقصى واجباً دينياً عقائدياً.  

وقال الشيخ عكرمة خلال ندوة الكترونية: "إن مخططات الاحتلال لتهويد المدينة بكل طاقاته وفي كافة المجالات هي مخططات فاشلة.

وأوضح الشيخ عكرمة أن عملية الاقتحام تكون بحراسة مشددة من جيش الاحتلال الإسرائيلي وهذا يدل على أن الأقصى ليس لهم، بل يكثفون الاقتحامات لتحقيق مكاسب لهم، فيما يحاول إبعاد المقدسيين بهدف تفريغ الأقصى".
 
ووصف الشيخ صبري تفريغ الأقصى من المقدسيين بـ"السياسة الباطلة غير القانونية وغير الإنسانية وغير الحضارية، بل تتعارض مع القوانين الدولية".
 
وبين أن الحفريات قديمة تهدف لإيجاد حجر للتاريخ العبري وقد اعترف اليهود بفشلهم في ذلك، مؤكدا أن "كل تلك الاجراءات لن تثني المقدسيين عن الدفاع عن الأقصى".
 
وثمن الشيخ صبري جهود فلسطيني الداخل المحتل الـ48 الذين يساندون في إعمار الاقصى والدفاع عنه.
 
وفي حديثه عن حي الشيخ جراح، بين خطيب الأقصى أن الجماعات المتطرفة لم تتمكن إثبات ملكية الأرض حي الشيخ جراح منذ عام 1972، وأردف: "ولو تمكنوا لرحّلوا أهلها، ما يدل على أنها كلها ادعاءات باطلة".
 
وشدد خطيب الأقصى على أن المقدسيين المرابطين في الحي متمسكون وثابتون ولن يقبلوا بالتفاوض والصفقات، لافتًا أن حاكم الاحتلال تماطل وتضغط على سكان الحي بوضع مكعبات إسمنتية لحصار الحي وفصله عن باقي المدينة المقدسة.
 
وتابع: "الاحتلال يدرك أنه لن يتمكن من حي الشيخ جراح ويضعه ضمن مخطط احتلالي خطير وهم يريدون السيطرة على الشيخ جراح شمالا، والبستان وحي بطن الهوى بسلوان جنوبا لمحاصرة الاقصى وهذا مخطط خطير يجب الانتباه له".
 
المصدر: فلسطین الیوم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: