ایکنا

IQNA

16:00 - June 26, 2021
رمز الخبر: 3481654
القاهرة ـ إکنا: أعلن مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين ‏والأجانب في الأزهر الشريف، بدء الدراسة بـ"مدرسة الإمام الطيب" للطلاب الوافدين المقيدين بإحدى الجهات الدراسية داخل مصر وخارجها، ابتداء من يوم الأحد الموافق 4 يوليو من العام الجاري، بمعهد فتيات البعوث الإسلامية.

وتعد "مدرسة الإمام الطيب" أول مدرسة عالمية فريدة من نوعها على مستوى العالم، وتلقى رعاية خاصة من فضيلة الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، وتهدف إلى ‎ ‎نشر المنهج الإسلامي الوسطي القويم عبر حفظ كتاب الله، وإتقان أحكام تلاوته، ‏ومدارسته وتدبر معانيه، فضلًا عن بناء شخصية مسلمة معاصرة تؤثر في مجتمعها بفعالية، وتواكب ‏تطورات العصر في التعلم والتعليم الشرعي انطلاقًا من رسالة الأزهر العالمية.

كما تهدف "مدرسة الإمام الطيب" إلى تزويد الطلاب ‏الوافدين والأجانب من جميع دول العالم بالمهارات المتعددة التي تؤهلهم لتدريس القرآن الكريم وعلومه مثل: طرق التدريس، و‏مهارات التواصل الفعال، مع تعليم وتعلم القراءات المتواترة للقرآن الكريم‎ على أيدي علماء القراءات المشهورين في مصر. ‎

وتستهدف المدرسة طلاب معاهد البعوث الإسلامية "الابتدائي، والإعدادي، والثانوي"، وطلاب معاهد ‏الأزهر لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، والطلاب الوافدين والأجانب بجامعة الأزهر. كما تستهدف ‏الطلاب الوافدين والأجانب بالجامعات الأخرى، والوافدين والأجانب داخل مصر سواء الطلاب الوافدين الدارسين بالأزهر أو غير الملتحقين ‏به، فضلًا عن طلاب العلم في الأقطار الإسلامية خارج مصر.‏

وأوضح وكيل الأزهر الشريف الدكتور محمد الضويني، أن الدراسة سوف تستهل عملها بالطلاب الوافدين المتقدمين من داخل مصر أولًا، ويلي ذلك مباشرة الطلاب المتقدمون من خارج مصر من خلال الفصول الافتراضية التفاعلية عن بعد، موجهاً بضرورة الاستعانة بمجموعة من أساتذة جامعة الأزهر والعلماء من أصحاب السند العالي في القراءات المتواترة عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

وشدد الضويني على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية، وأن تبدأ المدرسة بالفصول المباشرة ثم الافتراضية، فور استقرار الفصول وانتظام حضور الطلاب المباشر بالمدرسة.

تجدر الإشارة إلى أن مركز تطوير تعليم الطلاب الوافدين قد وضع منهجية عمل جديدة للعمل بـ"مدرسة الإمام الطيب" لحفظ القرآن الكريم وتجويده بالتعاون مع رئيس لجنة مراجعة المصحف بالأزهر الشريف؛ حيث أعلن المركز عبر بوابة الأزهر الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي بداية انطلاقة جديدة للمدرسة؛ الأمر الذي لقى إقبالاً كبيراً من الطلاب المتقدمين والذين وصل عددهم حتى الآن حوالي 1200 طالب وطالبة من داخل مصر وخارجها من الراغبين في حفظ القرآن الكريم وتجويده.

المصدر: الاتحاد
کلمات دلیلیة: الازهر ، مدرسة ، وسطية ، نشر الاسلام
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: