ایکنا

IQNA

رئیس مؤسسة الإمام الهادی(ع) في إیران:
9:40 - September 28, 2021
رمز الخبر: 3482693
طهران ـ إکنا: إعتبر رئیس مؤسسة الإمام الهادی (ع) في إیران، الأربعین الحسيني من أهم الأسباب في تضامن الموحدین في العالم قائلاً: إنه فضلاً عن الشیعة یقصد زیارة الإمام الحسین (ع) في الأربعین زعماء الدیانات والمذاهب الإسلامیة.

وأشار إلی ذلك، رئیس مؤسسة الإمام الهادی (ع) "آیة الله السید هادي رفیعي بور" في حدیث خاص لوكالة "إکنا" للأنباء القرآنية الدولية قائلاً: إن للأربعین جذوراً فی القرآن الکریم والدیانات السابقة.

وأضاف أن کتابة الإمام الصادق (ع) زیارة خاصة بزیارة ذکری أربعین الإمام الحسین (ع) یکفیها أهمیةً وإجلالاً.

وأردف قائلاً: إن التجمع الملیوني لزوار الأربعین خطوة إیجابیة في سبیل توحید الصف الإسلامي والشیعی کما لزیارة الأربعین آثار إیجابیة کبیرة علی الناس والمجتمع الإسلامي.

وأشار إلی أن مسیرة الأربعین الحسيني أصبحت موحدة للشیعة والسنة في وجه العدو قائلاً: إن هناك خلافات فقهیة بین الشیعة والسنة منذ وفاة رسول الله (ص) ولکننا دائماً نتفق في القضایا الأساسیة.

وأوصی آیة الله السيد هادي رفیعي بور الزوار بالإمتثال للقانون العراقي والإیراني قائلاً: إن عدم الإلتزام بالقانون یؤدي إلی فوضی وبالتالي في ظل تفشي الجائحة ستهدد أي فوضی حیاة الناس وسلامتهم.

وأشار إلی نص زیارة أربعین الإمام الحسین (ع) عن الإمام الصادق (ع) قائلاً: إنها تبدأ بالسلام وتتضمن مفاهیم قیمة منها "وَقَدْ تَوَازَرَ عَلَیْهِ مَنْ غَرَّتْهُ الدُّنْیا وَبَاعَ حَظَّهُ بِالْأَرْذَلِ الْأَدْنی وَشَرَی آخِرَتَهُ بِالثَّمَنِ الْأَوْکَسِ وَتَغَطْرَسَ وَتَرَدَّی فِی هَوَاهُ وَأَسْخَطَکك وَأَسْخَطَ نَبِیَّکك وَأَطَاعَ مِنْ عِبادِك َ أَهْلَ الشِّقاقِ وَالنِّفاقِ الْمُسْتَوْجِبِینَ النَّارَ".

وفیما یخص اللعن في زیارة الأربعین قال إن هناك طوائف إسلامیة تتعامل بحساسیة مع اللعن ولکن في الحقیقة إن القرآن الکریم قد إستخدم اللعن قبل کل نص آخر.

وأکد أن الله لعن الظالمین مراراً کما أن إستخدم اللعن فی زیارات عدیدة کما جاء في النص التالی: اللّهُمَّ فَالْعَنْهُمْ لَعْناً وَبِیلاً وَعَذِّبْهُمْ عَذاباً أَلِیماً.

وتجدر الإشارة إلى أن مؤسسة الإمام الهادي(ع) تأسست عام 1992 للميلاد في الجمهورية الاسلامية الايرانية، تحت إدارة "آية الله السيد هادي رفيع بور"، وذلك بهدف تصحيح وإحياء التراث ونشر كتب الفقه الإسلامي والحديث. وفي هذا الصدد، قامت المؤسسة بتصحيح، وتحقيق، وتأليف كتب تمت الموافقة عليها من قبل قائد الثورة الاسلامية الايرانية، والمراجع العظام، والمراكز الدينية والجامعية والشخصيات الثقافية.

4000542

أخبار ذات صلة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: