ایکنا

IQNA

0:08 - May 11, 2022
رمز الخبر: 3485898
القاهرة ـ إکنا: اختتم منذ قليل أعمال اليوم الأول للمؤتمر الدولي الرابع بعنوان "ترجمات معاني القرآن.. دراسات منهجية" الذى يقام تحت رعاية مجمع البحوث الإسلامية والمجلس الأعلى للشئون الإسلامية والمقرر في الفترة من يوم 10 الى 12 مايو بقاعة المؤتمرات بكلية الآداب بجامعة "دمنهور" المصرية.

ويهدف المؤتمر إلى ترسيخ السلم المجتمعي العالمي من خلال الخطاب الديني، وإبراز أهمية ترجمة معاني القرآن الكريم إلى لغات العالم والبحث عن آليات جديدة لترجمة معاني القرآن الكريم.

وجاء ذلك بحضور الدكتور يوسف السيد عامر - رئيس لجنة الشئون الدينية والأوقاف بمجلس الشيوخ نائب رئيس جامعة الأزهر السابق، والدكتور نظير محمد عياد أمين عام مجمع البحوث الإسلامية وممثلي الأوقاف والأزهر الشريف، وعمداء الكليات ووكلاؤها وأعضاء هيئة التدريس والإداريين والطلاب والباحثين من مختلف الدول العربية والأجنبية وطلاب الدراسات العليا والإعلاميين. 

وأكد الدكتور محمد رفعت الإمام عميد كلية الآداب أن القرآن الكريم تنزل على النبي محمد عليه الصلاة والسلام بلسان عربي مبين، وقد كانت ترجمته على مر الأزمان تحدياً لأهل الخبرة والاختصاص، وقد أصبحت الحاجة ماسة في وقتنا الراهن لإعادة النظر في ترجمات معاني القرآن والاستفادة من النظريات الترجمية المعاصرة بكل اتجاهاتها ومرجعياتها.

كما أكد الدكتور محمد رفعت عن فضل الإسلام ومعاني القرآن الكريم في الترجمات بكل اللغات لجميع الدول على مر التاريخ كما ان الإنسانية جمعا من خلق الله ومن نفس واحدة ومن ثم التعدد والشعوب والقبائل والملل والمحن الشرائع والاديان والأعراف والتقاليد كما صاغ القران مفهوم الأمة الجامعة وأرسي الحضارة الواحدة في إطار السلام.

كما تم عرض تسجيلي لكلمة فضيلة الشيخ الأستاذ الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر باحتفالية ليلة القدر وبدء المؤتمر بالسلام الجمهوري والوقوف دقيقة حدادا على أرواح شهداء الوطن الأبرار ثم تلاوة ما تيسر من آيات القرآن الكريم للقارئ الشيخ ممدوح إبراهيم عامر.

المصدر: الدستور

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: