ایکنا

IQNA

مكانة المرأة والرجل في القرآن

11:10 - August 14, 2022
رمز الخبر: 3487247
طهران ـ إکنا: للمرأة والرجل قدرات وصفات ذاتیة مختلفة وإن هذا الإختلاف الطبیعي هو أساس إنشاء الأسرة وتأسیس حیاة مشترکة.

مكانة المرأة والرجل في القرآنإن حقوق المرأة ومکانتها في الحیاة الأسریة موضوع مهم ومحوري في الإسلام. 

لکل من المرأة والرجل دور في الحیاة المشترکة وعلی عاتق کل منهما دور مختلف یتناسب ویتناسق مع قدرته وجنسه وإن زعامة الأسرة هي من مسئولیة الرجل حسب تعالیم الدین الإسلامي.

ومن الآيات التي قد تطرقت الى هذا الموضوع هي الآية الـ34 من سورة "النساء" المباركة وهي "الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا".

وإن الله سبحانه وتعالى بصفته خالقاً للرجل والمرأة وأكثر وعياً بخصائصهما وقدراتهما یقول إنه من الأفضل للرجل أن يتحمل مسؤولية زعامة الأسرة.

ویعتقد البعض أن الله سبحانه وتعالی قد فضّل الرجل علی المرأة ولکن هذا غیر صحیح فـ لکل منهما صفات وقدرات مختلفة یتمیز کل منهما بها فإن المرأة أکثر قوة من الرجل في بعض المجالات وأیضاً العکس. 

وإن الله سبحانه وتعالى يشير في الآية الـ32 من سورة "النساء" المباركة "وَلَا تَتَمَنَّوْا مَا فَضَّلَ اللَّهُ بِهِ بَعْضَكُمْ عَلَى بَعْضٍ لِلرِّجَالِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبُوا وَلِلنِّسَاءِ نَصِيبٌ مِمَّا اكْتَسَبْنَ وَاسْأَلُوا اللَّهَ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّ اللَّهَ كَانَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا" الى أنه لقد خُلق هذا العالم على أساس النظام الأحسن، وعلى الجميع القيام بواجبهم والرضا عنه حتى يمضي هذا النظام إلى الأمام ولا ينهار.

وإدارة الأسرة في الجانب التربوي ورعایة الأطفال من أدوار المرأة في الإسلام وبما أن رعایة الأسرة بحاجة إلی الإستقرار في البیت فإن الرجل یعمل خارج البیت وهکذا هو یعمل في سبیل توفیر حاجة المرأة والأطفال ومن منظور آخر فهو یعمل لدی أسرته لرعایتهم.

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
captcha