ایکنا

IQNA

لماذا لایجوز الصلاة إلا باللغة العربیة؟

9:08 - October 04, 2022
رمز الخبر: 3487950
طهران ـ إکنا: إن الله سبحانه وتعالی تحدث الأنبیاء بلغة قومهم لتکون الرسالة واضحة للجمیع وتکون حجة علیهم.

وأنزل الله تعالی التوراة بالعبریة والإنجیل بالسریانیة ثم أنزل القرآن الکریم بالعربیة حیث نسخ کل الدیانات السابقة وأصبح الدین عند الله الإسلام الذي لغته العربیة وهي لغة إختارها الله لیتحدث بها نبیه(ص). 

وقال الله سبحانه وتعالی "إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ" (یوسف / 2) حیث یقال في تفسیر الآیة الکریمة أن الله لم یرد الإشارة إلی اللغة العربیة ذاتها بل أراد أن یؤکد أنه تحدث بمستوی اللغة المادیة التي یستخدمها البشر لتکون رسالته واضحه لهم. 

وهناك فرق بین اللغة التي تستخدم في الأرض بین البشر واللغة التی أنزل الوحی بها الرسالات الإلهیة ولهذا السبب تتلقی الملائکة الرسالة من عند الله بطریقة مختلفه عن السمع کما یفعل البشر وذلك یعود إلی الفرق بین السماء والأرض. 

ولیس لـ اللغة فضل في الدیانات ولیست اللغة دلیلاً علی تفضیل قوم علی آخر إنما هي وسیلة للتواصل وفي الدین هي وسیلة للتواصل بین السماء والأرض إذ إستخدمها الوحي فی نقل الرسالة الإلهیة إلی البشر دون زیادة أو نقصان. 

مقتطفات من مقال الباحث الايراني في الدراسات القرآنية "السيد محمود جوادي"

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
captcha