ایکنا

IQNA

11:34 - May 08, 2015
رمز الخبر: 3261788
طهران – إکنا: أکّد رئیس مرکز الطب والقرآن والحدیث التابع لجامعة "بقیة الله(عج)" للعلوم الطبیة فی ایران أنه یجب علی الأطباء المسلمین أن یتلزموا عملیاً بما ورد فی القرآن من تعالیم أخلاقیة وملاحظات قانونیة.

وفی حوار خاص مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أنه طالب رئیس مرکز الطب والقرآن والحدیث التابع لجامعة "بقیة الله(عج)" للعلوم الطبیة فی ایران، داوود فرج زادة، بإشراف الحکومة علی الأخلاق المحترفة لدی الأطباء، مضیفاً أنه یجب علی الحکومة والبرلمان أیضاً وضع قوانین فی هذا المجال.
وصرح أن المصادر الإسلامیة بما فیها القرآن الکریم تضم العدید من المباحث حول الأخلاق وتولی إهتماماً خاصاً بالإنسان والإنسانیة، ولذلک لاتوصی بإستخدام العلاجات التوغلیة فی علاج المرضی.
ولفت إلی أن بعض الأطباء یرون أن الإسلام خاصة القرآن لدیه توصیات فی مجال الصحة والإلتزام بالأخلاق دون العلاج، بینما فقه الطب المطروح فی النصوص الإسلامیة یدل علی إهتمام الإسلام بالأخلاق والصحة والعلاج فی وقت واحد.
وأکّد رئیس مرکز الطب والقرآن والحدیث التابع لجامعة "بقیة الله(عج)" للعلوم الطبیة فی ایران ضرورة تعلیم الأطباء الأخلاق، مضیفاً أنه یجب علی الأطباء المسلمین أن یلتزموا عملیاً بما ورد فی القرآن من تعالیم أخلاقیة وملاحظات قانونیة.

http://iqna.ir/fa/News/3256058

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: