ایکنا

IQNA

الشيخ رافع العامري في حديث لـ"إکنا":
12:26 - February 17, 2016
رمز الخبر: 3459407
طهران ـ إکنا: أکد مدیر المرکز الوطنی لعلوم القرآن فی العراق، الدكتور "رافع العامري"، ضرورة إخراج لائحة تحکیم موحدة لجمیع المسابقات الدولیة للقرآن الكريم.
إخراج لائحة تحکیم موحدة للمسابقات القرآنیة ضرورة لابد منها

وأشار الی ذلک، مدیر المرکز الوطنی لعلوم القرآن الکریم التابع لديوان الوقف الشيعي في العراق، والمحکم الدولی والمشارک فی ندوة دراسة لائحة التحکیم الإیرانیة، الشيخ الدکتور "رافع العامری"، أشار الی ذلک فی حدیث خاص له مع وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا) مبیناً أن موضوع التحکیم موضوع مهم جداً لإنصاف القراء والحفاظ فیما یتنافسون.

وأضاف انه لابد من ان یعتمد التحکیم علی قوانین تخصّ علم التجوید من جهة، وعلم الوقف والإبتداء، وعلوم النغم، والصوت وهذا یحتاج الی ترجمة لهذه العلوم حتی ان تصبح تهیکل علی شکل القواعد الکلیة والجزئیة التی یتبعها القارئ فی تلاوته والحافظ فی حفظه مبیناً ان هذا الأمر بحاجة الی عقد من الزمن.

أکد مدیر المرکز الوطنی لعلوم القرآن فی العراق ضرورة إخراج لائحة تحکیم موحدة لجمیع المسابقات الدولیة للقرآن متسائلاً اذا کانت للسباقات الریاضیة لائحة تحکیم واحدة ومعروفة لدی العالم لماذا لا تکون هکذا لائحة للسباقات القرآنیة؟

لائحة التحکیم تستلخص تجارب القراء

وإستطرد المحکم فی الدورات السابقة من مسابقة ایران الدولیة لحفظ وقراءة القرآن الکریم، قائلاً: ان لائحة التحکیم التی تستخدم فی المسابقات عادة ما تستلخص مما سبق من خبرة فی أداء الحکام من قراء وحفاظ وهذه الخلاصة من الخبرة تترجم علی شکل توصیات بتعدیل اللوائح وتغییرها بحسب مقتضیات الأمر.

وأکد رافع العامری انه لا یخفی علی أحد ان الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة تهتم کثیراً فی مجال القرآن کما ان منظمة الأوقاف الايرانية والقسم القرآنی التابع لها یهتم أیضاً بشکل کبیر بهذا الأمر.

وأردف ان منظمة الأوقاف الإیرانیة یحسب لها وسع صدرها فی تقبل وإشراک الآراء من أساتذة العالم الإسلامی حتی یکونوا علی عتبة التکامل فی هذه اللوائح وتکون فعلاً لوائح کاملة شاملة تراعی کل الأداء القرآنی لدی القارئ أو الحافظ ولا تترک له شیئاً الا ووضعت له درجة فی الخصم أو المنح.

أهم ما یمیز لائحة التحکیم الإیرانیة

وفی معرض رده علی سؤال عن ما یمیز لائحة التحکیم الإیرانیة عن غیرها من اللوائح فی سائر المسابقات الدولیة للقرآن، قال: ان اللائحة التی تعتمد علی المشورة مع بقیة أساتذة العالم الإسلامی حتماً ستکون لائحة ممیزة وذلک فی إشارة الی إجتماع محکمین من العدید من الدول الإسلامیة فی طهران لدراسة لائحة التحکیم الخاصة بمسابقة ایران الدولیة للقرآن الکریم حیث عقدت بدعوة من منظمة الأوقاف والشئون الخیریة فی ایران.

وأضاف ان لائحة التحکیم الإیرانیة مادام أنها وضعت وکتبت بمشورة مع کبار أساتذة العالم الإسلامی وإضافة الی خبرة وکفاء الحکم الإیرانی وهذا أمر یشهد له الجمیع فهي تعد لائحة ممیزة فیها إختلاف مع بقیة لوائح المسابقات الدولیة علی إعتبار أنها تکون أقرب للحق والإنصاف وإحقاق الحق بین المتسابقین وأنها لم تترک شیئاً الا ووضعت له مجال فی الخصم أو مجال فی المنح فی الحفظ أو التلاوة.

وأکد مدیر المرکز الوطنی لعلوم القرآن في العراق ان الخبرة التی إکتسبتها الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة من خلال إقامة أکثر من 30 مسابقة دولیة جعلتها تستخلص کل الأخطاء السابقة وصلوا الی مقیاس حقیقی من خبرة واضحة یکون دائماً العمل صحیحاً ومقبولاً.

ضرورة إخراج لائحة تحکیم موحدة للمسابقات القرآنیة

وفیما یخص المشکلة التی عادة ما یواجهها المتسابقون القادمون من سائر الدول العربیة والإسلامیة للمشارکة فی مسابقة ایران الدولیة للقرآن الکریم التی تتمثل فی عدم علمهم بلائحة التحکیم ومقاجئتهم برؤیتها وذلک بسبب الإختلاف بین اللوائح فی سائر الدول وعدم وجود لائحة موحدة للتحکیم فی المسابقات القرآنیة، قال الدکتور رافع العامری: ان إخراج لائحة تحکیم موحدة أمر مهم جداً ونتمنی ان یحصل ذلک فی المستقبل.

وتمنی ان تطرح الفکرة فی مسابقة دولیة فی ایران کانت أو فی دولة أخری مقترحاً ان تأتی الدول بلوائحها وان تدرس جمیعاً ویخرج الجمیع بتوقیع لائحة موحدة فی الحفظ والتلاوة وهذه تنشر فی کل المواقع العامة حتی یطلع علیها کل قارئ وحافظ أسوة بالسباقات الأخری سواء بالریاضة أو غیرها.

وأوضح ان کرة القدم الیوم تعرف لوائحها وقوانینها وحتی من یلعب الکرة فی الشارع یعرف ان مسّ الکرة بالید فیه خطأ موضحاً ان انتشار المسابقات القرآنیة فی دول العالم الإسلامی أصبح یستوجب معرفة الحافظ أو القارئ علی کل الخصومات مهما کانت فی أي مسابقة.

ودعا رافع العامری الی إقامة ندوة دولیة لتثبیت لائحة تحکیم قرآنیة واحدة.

مقترح لمنظمی مسابقة ایران الدولیة

وفیما یخص ضرورة إطلاع القارئ علی لائحة المسابقة التی تتم دعوته الیها إقترح قائلاً: اننا نوصی الجمهوریة الإسلامیة الايرانية عندما تدعو القراء والحفاظ من دولهم وترسل بطاقات الدعوة یجب ان ترسل معها لائحة التحکیم حتی یتعرف القارئ أو الحافظ منذ ان یرشح من دولته علی لائحة التحکیم ویعرف عندما یذهب الی ایران ماذا علیه ان یفعل فی المسابقة وان لا یفاجئ بها عندما یصل الی الفندق.

دور التقنیة

وحول دور التقنیة فی تحقیق مزید من التدقیق فی التحکیم قال: انه من الحاسوب هو من الأدوات الحدیثة التی دخلت المسابقات وأصبح له دور فی التحکیم حیث یستخدم فی کل المسابقات، مبیناً ان الحاسوب عادة ما یستخدم فی جمع الدرجات وایصالها الی رئاسة لجنة التحکیم وأیضاً جمع الدراسات بسهولة.

وإستطرد قائلاً: ان المحکم لا غنی له عن الورقة وعن الإستماع المباشر لتقییم المتسابق وان المناهج التقلیدیة تبقی هی الأساس فی التحکیم.

http://http://iqna.ir/fa/news/3476243

کلمات دلیلیة: القرآن ، لائحة التحکیم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: