ایکنا

IQNA

10:20 - April 02, 2016
رمز الخبر: 3459834
الرياض ـ إکنا: اختمت مسابقة قسم الدراسات القرآنية الكبرى للقرآن الكريم لطلاب وطالبات التعليم في محافظة جدة أمس الأول الخميس فعالياتها.
مسابقة

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا) أنه اختمت مسابقة قسم الدراسات القرآنية الكبرى للقرآن الكريم لطلاب وطالبات التعليم في محافظة جدة أمس الأول الخميس فعالياتها بعد أن سجلت تنافس أكثر من مليون طالب وطالبة من 19 جامعة حكومية وأهلية وطلاب الصف الثالث الثانوي على مستوى المحافظة واستمرت على مدى خمسة أيام حاصدة ساعات تحكيمية وصلت لـ 80 ساعة تحكيم تحت إشراف لجنة تحكيم تضم نخبة من المتخصصين في شأن القرآن الكريم وعلومه.

وأكد رئيس قسم الدراسات القرآنية بكلية التربية بجامعة جدة رئيس اللجنة التنظيمية للمسابقة الدكتور صلاح بن سالم باعثمان أن فكرة هذه المسابقة ولدت في قسم الدراسات القرآنية وتطمح لتعميمها وتحويلها لمسابقة كبرى على مستوى طلاب وطالبات جامعات السعودية والموافقة على إنشاء أمانة عامة لها ترتبط بمدير الجامعة لتنظم جملة من المناشط والمعارض واستكشاف الأصوات والمواهب في القرآن الكريم خاصة في ظل وجود أصوات رائعة في السعودية.

وكشف عن استحداث أربعة مسارات جديدة لأول مرة في مسابقة هذا العام والمتمثلة في الصف الثالث ثانوي في المدارس التابعة لمكاتب تعليم محافظة جدة، والبكالوريوس في الجامعات والكليات على مستوى المحافظة، والدراسات العليا، والمتخرجون من الجامعات والكليات بجدة مما يعزز دور هذا الحدث التنافسي الحميد في حفظ القرآن الكريم وربط الطلاب والطالبات بأقدس وأعظم كتاب على وجه الأرض.

ولفت إلى اتساع مساحة المسابقة في نسختها السابعة لهذا العام واستيعابها لـ 19 جامعة حكومية وأهلية لما يمثله القرآن الكريم من مكانة في التكوين الفكري والحضاري للأمة الاسلامية الأمر الذي يجعل الحاجة إلى تطوير المسابقة أمراً ملحاً وإتاحة الاشتراك لمختلف الشرائح التعليمية لما لهذه المناشط والفعاليات من قيمة مضافة لتنمية قدرات الطلاب والطالبات وصقل مواهبهم في حفظ كتاب الله الكريم.

وأبرز ما تحمله هذه المسابقة من أهداف سامية يتصدرها تعميق أواصر الأخوة والتواصل بين المجتمع الطلابي في محافظة جدة وإيجاد مبدأ التنافس في أعمال الخير وربط الطلاب والطالبات بالقرآن الكريم والاستمرار في تلاوته وحفظه وتثبيته في صدورهم وتعميق أواصر الأخوة والتواصل بينهم وإحياء الفضائل الحميدة مبدياً استحسانه لحجم الإقبال الكبير على التنافس في حفظ القرآن الكريم وتشجيع الإبداعات والمواهب لدى الطلاب والطالبات والإفادة من الخبرات المشتركة واكتشاف الأصوات الحسنة في التلاوة لتنمية قدراتها حيث تنافس المشاركون والمشاركات في تقديم قراءة متقنة وخالية من أخطاء الحفظ وأحكام التجويد.

المصدر: صحيفة الوئام الالكترونية

کلمات دلیلیة: جدة ، المسابقة ، القرآنية ، المشاركون ، طلاب
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: