ایکنا

IQNA

16:10 - April 03, 2016
رمز الخبر: 3459859
القاهرة ـ إکنا: قال "شوقی علام"، مفتی مصر أن دار الإفتاء المصرية تدعو دائماً إلى التقارب والتعايش والتسامح ونبذ الفرقة والخلاف بين الأمم، مضيفاً: "من باب أولى أن نسعى للتقارب مع الشيعة".
مفتي الجمهورية المصریة : ندعو دائما للتعايش.. ومن باب أولى التقارب مع الشيعة لنبذ الإرهاب

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أنه قال الدكتور شوقي علام، مفتي مصر، إنه سيتم عقد مؤتمر دوري سنوي يهتم ببحث قضايا الإفتاء سعياً إلى مساعدة الأمة الإسلامية في ظل التحديات التي تواجهها والتي تسببت في واقع عصيب تعيشه كثير من بلاد المسلمين على المستوى السياسي والاقتصادي والأمني والأخلاقي، لافتاً إلى أنه سيكون عنوان المؤتمر المقبل: "التكوين العلمي والتأهيل الإفتائي لأئمة المساجد للجاليات المسلمة".
 
وأضاف شوقي علام: ستخرج بعض القوافل الإفتائية المشتركة في عدد من دول العالم، وهناك عدد من المشاريع العلمية التي تعكف الأمانة على بدئها وفق الاستراتيجية التي تم وضعها ستظهر للنور قريباً.
 
وتابع أن الأمانة تتواصل مع الجاليات الإسلامية في العالم، بإنشاء موقع إلكتروني بلغات عدة كي يستطيع الوصول لأكبر عدد ممكن من الناس من مختلف البلدان، ويستقبل الفتاوى والتساؤلات ويرد عليها كما يعرض أبحاثاً ومقالات تفند الفكر المتطرف وترد عليه، إضافة إلى مجلة باسم "مجلة الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم" يصدر أول عدد منها في أبريل الحالي، وهي مجلة فصلية علمية محكمة تصدر بعدة لغات ومتخصصة في نشر البحوث العلمية من مختلف دول العالم.

وتابع أن الإفتاء تدعو دائماً إلى التقارب والتعايش والتسامح ونبذ الفرقة والخلاف بين الأمم، مضيفاً: "من باب أولى أن نسعى للتقارب مع الشيعة وأن ننبذ المتطرفين والمتشددين من الجانبين حتى نرسخ لخطاب موحد ينبذ التطرف والإرهاب ويحرم سفك الدماء والتقاتل بين أتباع المذاهب المختلفة، وأن نتعاون معًا لنبذ جميع الممارسات الطائفية التي تؤدي إلى زعزعة أمن واستقرار الأوطان".

المصدر: الوطن
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: