ایکنا

IQNA

16:34 - April 11, 2016
رمز الخبر: 3459966
صنعاء ـ إکنا: تسلمت جمعية رعاية وتأهيل المكفوفين بمديرية "سيئون" في محافظة "حضر موت" أمس الاحد 10 ابریل / نیسان الجاري، هدية مؤسسة نور الفرقان" الكويتية، 24 مصحفاً من القرآن بطريقة اللمس (طريقة برايل).
مؤسسة  کویتی تهدي جمعية رعاية وتأهيل المكفوفين بوادي حضرموت مصاحف بطريقة برايل

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة(إکنا) أنه تسلمت جمعية رعاية وتأهيل المكفوفين بمديرية "سيئون" في محافظة "حضر موت" أمس الاحد 10 ابریل / نیسان الجاري، هدية مؤسسة نور الفرقان" الكويتية، 24 مصحفاً من القرآن بطريقة اللمس (طريقة برايل)، حيث قام بتسليمها الاستاذ "عوض هادي باجبير"، عضو المجلس المحلي بمديرية سيئون.
 
وفي حفل التسليم اوضح الاستاذ عوض باجبير بأن هذه الهدية تأتي من مؤسسة نور الفرقان بدولة الكويت لإخوانهم المكفوفين بجمعية المكفوفين بسيئون واعتبرها بذرة طيبة وبداية خير وتعاون، موضحاً بان هذا المشروع جاء عن طريق احد المقيمين من ابناء مدينة سيئون بدولة الكويت وهو الاخ حسين السبايا والذي قام مشكوراً بالسعي لإيجاد هذه المصاحف من كتاب الله العزيز بطريقة برايل للإخوة المكفوفين بوادي حضرموت وعددها 24 مصحفاً.
 
وأشار باجبير بأن مشروع مصاحف برايل للمكفوفين يعتبر اول مشروع من مؤسسة الفرقان بدولة الكويت للجمعية متمنياً ان تتبعها مشاريع كثيرة لشريحة المكفوفين بوادي حضرموت سوى كتب في التفسير والتاريخ والأدب وغيرها من الاشياء التي يحتاج لها المكفوفين من تطوير معارفهم ومداركهم العلمية التي تتبناها جمعية رعاية وتأهيل المكفوفين بوادي حضرموت.
 
ومن ناحيته عبر رئيس جمعية رعاية وتأهيل المكفوفين بوادي حضرموت الاستاذ القدير الكفيف " عقيل سالم الكاف" عن شكره وتقديره لمؤسسة نور الفرقان بدولة الكويت على هذه المكرمة متمنيا ان تكون فاتحة خير لتوزيع المصحف الشريف بطريقة اللمس طريقة برايل بحيث ان يتحصل كل مكفوف بالجمعية لكتاب الله عز وجل ويقرأه بكل يسر وان شاء الله ان تتبعها كتب أخرى في التفاسير والحديث والتاريخ وكذلك وجود بعض الاجهزة المعينة لشريحة المكفوفين وأشار الاستاذ الكاف بأن الكفيف يملك قدرات كبيرة خاصة في حفظ كتاب الله وندما يجد وسيلة تساعده مثل هذا المصحف سيكون مساعدا ومعينا له عبر طريقة اللمس في سرعة الحفظ.
 
وناشد رئيس جمعية رعاية وتأهيل المكفوفين بوادي حضرموت الكفيف الاستاذ / عقيل الكاف المؤسسات والمنظمات في داخل الوطن وخارجه وأصحاب الايادي البيضاء والميسورين بأن الجمعية تقف عاجزة عن توفير أدنى احتياجات الكفيف وخاصة في الظروف الراهنة وصعوبة مواكبة تطورات وسائل التعليم والمهارات الحديثة، وابرز تلك الاحتياجات المبنى للجمعية مشيراً بأن الجمعية تمتلك قطعة ارض ولكن عاجزة عن البناء ليكون مركزاً تعليمياً وتأهلياً في مختلف التخصصات للمكفوفين إضافة إلى حاجة المركز لمطابع خاصة للمكفوفين تسمى مطابع "بيركنز" وهي تساعد الكفيف على الكتابة إضافة إلى اجهزة تساعد الكفيف للتنقل إلى المسجد والبيت وغيرها، إضافة إلى كتب في مبادئ برايل مشيراً بأن الجمعية لديها مطابع تالفة ولا وجود أي مهندس يقوم بصيانتها وإصلاحها.

المصدر: nabdhadhramout
کلمات دلیلیة: مؤسسه ، نورالفرقان ، کویت ، مصحف ، بریل ، یمن
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: