ایکنا

IQNA

16:21 - November 22, 2017
رمز الخبر: 3466821
دكا ـ إکنا: وصف طبيب مغربي أوضاع اللاجئين الروهنغيا في بنغلادش بعد أن زار مخيماتهم بأنها مأساوية وصادمة تفوق الأزمات الإنسانية الأخرى في العالم.
طبيب مغربي: وضع الروهنغيا في بنغلادش كارثي
وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، قال زهير لهنا الطبيب المغربي إنه استعد لهذه الرحلة الطويلة منذ شهرين، ووصل إلى بنغلادش بعد رحلة، لتطأ قدماه أرضها، ويلتقي بفريق من الأطباء المتطوعين، منهم الفرنسيون والسوريون والبنغال، سبق له أن اشتغل معهم في سوريا، تحت خط النار.

وبحسب وسائل إعلام مغربية فإنه لاحظ منذ وصوله، خلال أولى جولاته في المخيم، صعوبة الوضع في مخيم يضم عددا كبيرا من اللاجئين، وأنه انتقل إلى المستشفى المخصص لمساعدة الروهنغيا، حيث وقف فيه على مأساة إنسانية يعاني الأطباء فيه من صعوبة العمل، لكنه وفريق الأطباء معه، قديم خدمات علاجية، وأجرى عمليات للمصابين والجرحى والمرضى.

وفي وصفه للوضع الإنساني الصعب الذي يعيشوه الروهنغيا في المخيم، قال لهنا: رغم فرارهم لمخيم في بنغلادش اتقاء لنار حرب حصدت أرواح المئات منهم، إلا أنهم وجدوا أنفسهم محاصرين من جديد.

وكانت حكومة ميانمار قد أطلقت في 25 من شهر أغسطس الماضي، حملة أمنية بمشاركة الجيش والشرطة ومليشيات بوذية، ارتكبت خلالها جرائم واعتداءات ومجازر وحشية ضد المسلمين الروهنغيا، وأسفرت عن مقتل الآلاف منهم، بحسب مصادر وإفادات وتقارير محلية ودولية متطابقة.

ونتيجة لتلك المجازر والجرائم، فر 604 آلاف من المسلمين الروهنغيا من أراكان إلى بنغلادش المجاورة، بحسب أحدث إحصاءات الأمم المتحدة.

المصدر: وكالة أنباء أراكان
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: