ایکنا

IQNA

10:50 - November 30, 2018
رمز الخبر: 3470858
الرباط ـ إکنا: دعا المؤتمر الدولي العلمي "الخطاب القرآني وتحديات الترجمة"، الذي اختتم أعماله، امس الخمیس بمدينة الدار البيضاء المغربية، إلى تدشين مشروع إسلامي ضخم لترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغات الأجنبية المختلفة لاسيما لغات الشعوب غير الإسلامية.

مؤتمر وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، أوصى المؤتمر إلى الاعتناء بنقد الخطاب الاستشراقي الغربي حول القرآن الكريم، لما له من خطورة بالغة على الإسلام ومصادره الأساسية وفي مقدمتها القرآن الكريم، ومحاولته تشويهها وتقديمها بصورة خاطئة للمتلقي غير المسلم، إضافة إلى ارتباطه بالمشروع الاستعماري الغربي الدي يهدف إلى التشكيك في أصالة المصادر الأساسية للإسلام.

 

وشهد المؤتمر الدولي مشاركة عدد من الأساتدة والباحثين في مجال الترجمة والاستشراق من كل من المغرب ومصر وتونس والجزائر وموريتانيا وبلجيكا.

 

ودعا الدكتور مخلص السبتي الأستاد بجامعة عبد المالك السعدي المغربية في مداخلته العلمية إلى محاولة تدقيق المصطلحات القرآنية التي تثير الاشكاليات عند ترجمتها من العربية إلى اللغات الأخرى، مثل مصطلحات الجهاد والقتال والسيف وأمة، ومحاولة إعداد خطاب إسلامي جديد يتناسب مع العصر.

 

أما الدكتور أحمد البهنسي المتخصص في الدراسات اليهودية (من مصر)، فقد دعا إلى تدشين مشروع اسلامي متكامل لاعداد ترجمة اسلامية لمعاني القرآن الكريم إلى العبرية تصحح الترجمات اليهودية التي قام بها مستشرقون يهود للقرآن الكريم إلى العبرية.

 

واقترح البهنسي أن يشرف على هذا المشروع منظمة الثقافة والعلوم الإسلامية الايسيسكو بالمشاركة مع عدد من مراكز الأبحاث والترجمة الإسلامية المتخصصة.

 

المصدر: الدستور

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: