ایکنا

IQNA

15:49 - October 16, 2019
رمز الخبر: 3474064
بغداد ـ إکنا: نفى مستشار رئيس الجمهورية العراقیة، برهم صالح، موافقة الاخير على نقل 13 ألف "داعشي" الى العراق، مشيراً الى ان صالح رفض أن تكون أرض العراق مكباً لحثالات ما تبقى من "داعش" تحت أي ذريعة.  

وأفادت وکالة الأنباء القرآنیة الدولیة (إکنا)، قال مستشار رئيس الجمهورية العراقية "شروان الوائلي" في تصريح لصحيفة الشرق الاوسط، انه "لاصحة لموافقة رئيس الجمهورية برهم صالح على نقل ما مجموعة 13 ألف داعشي موجودين لدى قوات قسد في سوريا إلى العراق، خلال الاتصال الهاتفي مع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو".
 
واضاف ان "المكالمة الهاتفية التي أجراها وزير الخارجية الأميركي بومبيو مع رئيس الجمهورية تناولت قضايا تتعلق بالعلاقات الثنائية بين بغداد وواشنطن، فضلاً عن مختلف الأمور ذات الاهتمام المشترك، لكن لم يكن من بينها ما أشير عن نقل دواعش إلى العراق"، مشيرا الى انه "في الوقت الذي نؤكد فيه أن بومبيو لم يطلب شيئاً كهذا، فإن الرئيس صالح أكد أنه لن يقبل أن تكون أرض العراق مكباً لحثالات ما تبقى من (داعش) تحت أي ذريعة".
 
وكان بومبيو أجرى مساء أمس الأول الاثنین، اتصالاً هاتفياً مع الرئيس برهم صالح تناول، طبقاً لبيان رئاسي، "العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها، وأهمية استقرار البلاد، والتعاطي مع التحديات بما يسهم في ترسيخ أمن العراق وحقوق مواطنيه وتعزيز تجربته الديمقراطية".
 
وأضاف البيان "في جانب آخر من المكالمة، جرى البحث في مستجدات العملية العسكرية التركية شمال سوريا، وتم التأكيد على تدارك الأوضاع الإنسانية، ووقف العمليات العسكرية وعدم إتاحة الفرصة للإرهابيين لإعادة تنظيم فلولهم وتهديد أمن المنطقة والعالم".
 
المصدر: السومریة نیوز
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: