ایکنا

IQNA

9:49 - November 27, 2019
رمز الخبر: 3474502
طهران ـ إکنا: استدعت وزارة الخارجية الايرانية القائم بالاعمال النرويجي بطهران وأبلغته احتجاج إيران الشديد عقب حرق نسخة من القرآن الكريم من قبل زعيم إحدى الجماعات المتطرفة في النرويج.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، على خلفية قيام رئيس جماعة "أوقفوا أسلمة النرويج" اليمينية المتطرفة قام مدير دائرة شؤون شمال أوروبا في الخارجية الايرانية باستدعاء القائم بالاعمال النرويجي المعني الاول في ظل غياب سفير هذا البلد وابلغه احتجاج طهران الشديد على هذه الخطوة المسيئة في النرويج، محذراً من العواقب والتبعات الخطرة لمثل هذه الاعمال في نشر التطرف والعنف.
 

وأشار مدير دائرة شؤون شمال أوروبا الى جرح مشاعر المسلمين في شتى أنحاء العالم جراء هذه الخطوة المسيئة وقال مخاطباً القائم بالاعمال النرويجي انه لا يمكن الاساءة لعقائد ومقدسات أكثر من مليار ونصف المليار مسلم بالعالم بذريعة حرية التعبير.
 

ودعا الحكومة النرويجة بقوة الى الحؤول دون تكرار مثل هذه الخطوات المثيرة للفتن ومعاقبة من يقفون وراء هذا التصرف.
 

بدوره أكد القائم بالاعمال النرويجي انه سينقل احتجاج الجمهورية الاسلامية الايرانية الى حكومة بلاده وقال ان حكومة بلاده ترفض هذا الاجراء بشكل كامل مشيراً الى أن سياسة بلاده المبدئية تقوم على دعم حرية التعبير والعقيدة والحؤول دون نشر الكراهية وهي ملتزمة بالدفاع عن امن المسلمين القاطنين في النرويج وتمنع الاجراءات المتطرفة والمثيرة للخلافات.
 

وكان أعضاء في جماعة "أوقفوا أسلمة النرويج" اليمينية المتطرفة قد قاموا يوم الاحد الماضي برمي نسختين من القرآن في سلة قمامة، ثم أحرق رئيس الجماعة لارس تورسن نسخة أخرى، ما دفع عديد المحتجين الحاضرين حينها في الساحة إلى مهاجمته.

المصدر: العالم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: