ایکنا

IQNA

16:25 - February 03, 2020
رمز الخبر: 3475335
عواصم ـ إکنا: أعلن تنظيم "داعش" الإرهابي، اليوم الاثنين، مسؤوليته عن هجوم الطعن، الذي وقع جنوبي لندن، أمس الأحد.

وأفادت وكالة الانباء القرآنية الدولية(إکنا)، نقلت وكالة "رويترز" عن التنظيم، قوله: "مرتكب الهجوم في حي ستريثام جنوبي لندن أمس مقاتل من داعش، ونفذ الهجوم استجابة لدعوات لمهاجمة مواطني دول التحالف".

وقالت شرطة لندن، أمس الأحد، إن منفذ هجوم الطعن في جنوب لندن، مدان سابق في جرائم إرهابية، يدعى سوديش أمان (20 عاماً).

وأضافت الشرطة التي قتلت منفذ الهجوم، أنه أفرج عنه قبل أسبوع بعد أن أمضى نصف عقوبته بالسجن والبالغة ثلاث سنوات وأربعة أشهر، وفقا لموقع هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وقالت الشرطة، في بيان، إنها عثرت على عبوة ناسفة مزيفة مربوطة على جسد الرجل الذي قتله أفراد أمن مسلحون.

وأوضح بيان شرطة العاصمة البريطانية أن المصابين رجل يعاني من إصابات تهدد حياته جراء الطعن وامرأة إصابتها أقل خطورة، في حين أن امرأة ثانية أصيبت بسبب تهشم الزجاج بعد استخدام أحد أفراد الأمن سلاحه.

وقال شهود إن الرجل كان يحمل سلاحاً أبيض، وقال أحدهم إنه كان يرتدي سترة بها عبوات فضية اللون.

وأظهرت لقطات جرى تصويرها في منطقة الحادث في ستريثام جنوبي لندن رجلين في زي مدني، أحدهما يرتدي قبعة يرتديها أفراد الشرطة، وهما يصوبان سلاحيهما تجاه الجثة على رصيف مجاور.
 
وكانت قد شهدت ​بريطانيا​ في السنوات الأخيرة موجة اعتداءات إرهابية، آخرها في 29 تشرين الثاني الماضي، حين قتل عثمان خان، المدان ب​الإرهاب​ والمفرج عنه في كانون الثاني 2018، شخصين طعنا بهجوم على جسر لندن بريدج.
 
 
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: