ایکنا

IQNA

11:45 - February 05, 2020
رمز الخبر: 3475355
القدس المحتلة ـ إکنا: رحب وزير الخارجية والمغترين الفلسطيني، رياض المالكي، أمس الثلاثاء، ببيان الاتحاد الأوروبي حول "صفقة القرن" الأمريكية المزعومة.

وأفادت وكالة الأنباء القرآنية الدولية(إکنا)، قال المالكي، في بيان، إن "موقف الاتحاد الأوروبي يشكل هزيمة جديدة لإدارة (الرئيس الأمريكي دونالد) ترامب، ودبلوماسية القرصنة التي تمارسها الإدارة الأمريكية، وتقوم على التنكر للقانون الدولي وحقوق الشعب الفلسطيني".
 

وأضاف الوزير الفلسطيني، أن "البيان الأوروبي يمثل انتصاراً للشرعية الدولية ودبلوماسية العدالة، التي تحاول الولايات المتحدة استبدالها بدبلوماسية الترهيب والتهديد".
 

وأشاد بتلويح الاتحاد الأوروبي باتخاذ إجراءات عملية ضد إسرائيل، إذا ما قام (رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين) نتنياهو، بضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة وفرض السيادة عليها.
 

وفي وقت سابق الثلاثاء، أعرب الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية، جوزيف بوريل، عن "التزام الاتحاد بحل الدولتين عن طريق المفاوضات، وعلى أساس حدود عام 1967".
 

وفي بيان له، قال بوريل، إن الاتحاد "ملتزم التزاما تاما بالشراكة عبر الأطلسي، للمساعدة في إيجاد حل سلمي للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني"، وأضاف "مبادرة الولايات المتحدة (صفقة القرن) تبتعد عن هذه المعايير المتفق عليها دوليًا".
 

ودعا الاتحاد الأوروبي، كلا الطرفين الفلسطيني والإسرائيلي إلى "إعادة التواصل والامتناع عن أي أعمال أحادية تتعارض مع القانون الدولي، والتي يمكن أن تؤدي إلى تفاقم التوتر".
 

وفي 28 يناير/ كانون الثاني الماضي، أعلن ترامب، في مؤتمر صحفي بواشنطن، الخطوط العريضة للصفقة المزعومة (صفقة القرن)، بحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو، فيما لاقت رفضاً فلسطينياً وعربياً وإسلامياً.
 

وتتضمن الخطة، إقامة دولة فلسطينية منزوعة السيادة والسلاح في صورة "أرخبيل" تربطه جسور وأنفاق بلا مطار ولا ميناء بحري، مع جعل مدينة القدس المحتلة عاصمة موحدة مزعومة لإسرائيل.
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: