ایکنا

IQNA

15:44 - March 11, 2020
رمز الخبر: 3475800
برلين ـ إکنا: مع زيادة أعداد المصابين بفيروس كورونا الجديد في ألمانيا ووقوع أولى حالات الوفاة بالبلاد، دعا المجلس الأعلى للمسلمين إلى تعليق إقامة الصلوات في المساجد وأدائها في المنزل إذا لزم الأمر، وذلك بعد التشاور مع علماء دين وصحة.

وناشد المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا الجمعيات الإسلامية المحلية تجنب تنظيم فعاليات كبرى في المساجد في المستقبل القريب، لا علاقة لها بأداء الشعائر بسبب انتشار فيروس كورونا.

وقال المجلس الأعلى للمسلمين في كولونيا إن تعليق إقامة صلاة الجمعة وصلوات أخرى في المساجد لأجل اعتبارات تتعلق بالرعاية الصحية الوقائية أو بسبب حالة مخاوف (من الإصابة بالأمراض) أمر "يبيحه الإسلام". ومع ذلك، فإن المجلس الأعلى لا يوصي الجمعيات في كل مكان بهذا الأمر صراحة.

وبعد مشاورات مع علماء مسلمين ومعهد "روبرت كوخ" للأبحاث ووزارة الصحة الألمانية، دعا المجلس الأعلى للمسلمين الجمعيات الإسلامية إلى إغلاق المساجد وأداء الصلاة في المنزل إذا لزم الأمر، إذا تم، على سبيل المثال، صدور تعليمات عن السلطات المحلية بحظر التجمعات وإغلاق المدارس.

دعا المجلس الأعلى للمسلمين بألمانيا إلى التخلي عن التجمعات التي لا علاقة لها بأداء الصلوات مثل هذا التجمع الاحتفالي للمسلمين.

وبالإضافة إلى ذلك، يوصي المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا بغسل اليدين جيداً والتخلي عن المصافحة والعناق في المساجد. علاوة على ذلك ينصح المجلس الأشخاص الذين ظهرت عليهم أعراض المرض أو اتصلوا بأشخاص مصابين بوجوب "البقاء في المنزل وعدم الذهاب إلى المسجد".

ومن خلال ملصقات وإشعارات ورسائل بريد إلكتروني وخطب الجمعة ومحاضرات سيتم رفع الوعي لدى الناس بشأن "المعالجة الصحيحة والمستدامة" للفيروس وإظهار التضامن تجاه كبار السن والمرضى من خلال الالتزام بقواعد النظافة، حسبما قال المجلس الأعلى للمسلمين في ألمانيا.

المصدر: .dw.com/ar
کلمات دلیلیة: كورونا ، ألمانيا ، المساجد ، الصلاة ، القرآن
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: