ایکنا

IQNA

15:11 - March 14, 2020
رمز الخبر: 3475828
بغداد ـ إکنا: أعلنت قيادة العمليات المشتركة في العراق، اليوم السبت، عن تسجيلها اصابتين في صفوف قوات الدفاع الجوي خلال قصف قاعدة التاجي، مبينة ان المعلومات الاولية تشير الى عدم وجود اي خسائر في صفوف القوات الاجنبية في القاعدة.

وقال المتحدث باسم القيادة اللواء الطيار تحسين الخفاجي في تصريح إن القصف الصاروخي الذي استهدف قاعدة التاجي العسكرية، صباح اليوم، تسبب في اصابة جنديين اثنين في قيادة قوات الدفاع الجوي باصابات بالغة.

وأضاف الخفاجي، أن القصف لم يتسبب بأية اصابات في صفوف القوات الاجنبية المتواجدة ضمن القاعدة، مبيناً أن العمليات المشتركة تنتظر هدوء المواقف لاعلان الجهة المستهدفة للقواعد العسكرية في العراق.
 
الأوقاف النيابية تطالب بتحقيق دولي بالعدوان الأميركي

واستنكرت لجنة الأوقاف والشؤون الدينية النيابية، السبت، الاعتداءات الأمريكية التي طالت مواقع القوات الأمنية العراقية، ومطار كربلاء، مطالبا بتحقيق دولي بشأن تلك الاعتداءات.

وقالت اللجنة في بيان إن هذا الاستهداف أمر مرفوض وخرقاً وانتهاكاً للسيادة العراقية وعملاً يتنافى مع الأعراف والاتفاقيات الدولية>

وأشارت اللجنة الى أن وجود قوات التحالف الدولي في العراق تم على أساس الاتفاقات المبرمة بين الحكومة العراقية والدول التي تشكل التحالف منها لضرورات محاربة الإرهاب التكفيري.

وطالب اللجنة بـاجراء تحقيق دولي عاجل عن القصف الصاروخي على مطار كربلاء الدولي الذي قيد الانشاء مؤكدةً خلو المطار من اي ثكنات عسكرية لا بداخله ولا في خارجه وقد تسبب ذلك في إحداث أضرار كبيرة بالبنى التحتية للمطار واستشهاد أحد العاملين فيه.

نائب: القصف الأميركي لمطار كربلاء رسالة استهداف للمرجعية

وعد النائب عن تحالف الفتح كريم عليوي, اليوم السبت، قصف مطار كربلاء المقدسة (قيد الانشاء) رسالة سياسية أمريكية باستهداف مركز القرار الشيعي وللمرجعية الدينية, مشيراً إلى أن موقف البرلمان العراقي اتجاه الاعتداء السافر مازال خجولاً.

وقال عليوي  إن الكل يعرف بأن مطار كربلاء مشروع مدني صرف وليس له أي علاقة بالاهداف العسكرية, الا ان الولايات المتحدة ارادت ارسال رسالة الى مركز القرار الشيعي الذي قاد البرلمان باتخاذ قرار اخراج القوات الأجنبية من العراق”، مبينا ان “القصف هو رسالة للمرجعية التي دائما توكد على فرض السيادة الوطنية ومنع التدخلات.

وأضاف أن الولايات المتحدة الامريكية لم تحترم المواثيق والاتفاقيات وشركائها في التحالف بالانفراد والتصرف السافر ولم تنتظر ما ستتوصل اليه الحكومة من نتائج التحقيق بشأن استهداف قواتها وهذا يمثل عدم احترام للحكومة والشعب العراقي.

وأوضح عليوي أن مجلس النواب مازال خجولاً وغير جاد باتخاذ موقف حازم للدفاع عن سيادة العراق وكان الاجدر به عقد جلسة طارئة لبحث هذه الاعتداءات واتخاذ موقف منها.

المصدر: المعلومة
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم: