ایکنا

IQNA

14:01 - March 24, 2020
رمز الخبر: 3475929
جنيف ـ إکنا: صرح "تيدروس أدهانوم جيبريسوس" المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الاثنين، بأن وتيرة انتشار فيروس كورونا تتسارع بشكل كبير، بعد تسجيل أكثر من 300 ألف حالة حول العالم، ودعا إلى التزام سياسي عالمي لتغيير مسار الوباء، واتخاذ إجراءات دفاعية وهجومية ضده.

وقال تيدروس أدهانوم جيبريسوس، المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الاثنين، إن وتيرة انتشار جائحة كورونا (كوفيد-19) تتسارع، مع تسجيل ما يزيد على 300 ألف حالة إصابة حتى الآن في أنحاء العالم.

وقال إنه بينما استغرق الأمر 67 يوما منذ الإعلان عن أول حالة للوصول إلى مئة ألف إصابة بمرض كوفيد-19، إلا أن الأمر استغرق 11 يوما فقط للوصول إلى المئة ألف الثانية، وأربعة أيام فقط للوصول إلى المئة ألف الثالثة.

وأضاف أمام أكثر من 300 صحافي: "لكننا لسنا أسرى أمام الإحصاءات، ولن نقف لنراقب الوضع ونحن مكتوفي الأيدي. بإمكاننا أن نغير مسار الوباء هذا".

وقال: "لكي نفوز علينا مهاجمة الفيروس بإجراءات هجومية ومستهدفة. الكشف عن كل حالة مشتبه بها، والعزل والاعتناء بكل حالة مؤكدة، والتتبع، وفرض الحجر الصحي على كل اختلاط وثيق".

ودعا المسؤول الدولي إلى التزام سياسي عالمي لتغيير مسار الوباء، وحث الدول على اتخاذ إجراءات دفاعية وهجومية أيضا.

وقال: "مطالبة الناس بملازمة منازلهم وتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي وسيلة مهمة لإبطاء انتشار الفيروس وشراء الوقت، لكنها إجراءات دفاعية".

وردا على سؤال بشأن أولمبياد طوكيو 2020، المقرر افتتاحها في 24 يوليو/ تموز، قال مايك ريان، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية في المنظمة، إنه يعتقد أنه سيتم اتخاذ قرار "قريبا جدا" بشأن مستقبلها.

وقال ريان: "كلنا ثقة في أن الحكومة اليابانية واللجنة (الأولمبية الدولية) لن تمضيا قدما في أي دورة ألعاب إذا كانت ستشكل خطورة على الرياضيين والمتفرجين".
 
روحاني: أعداد المصابين بكورونا والوفيات في إيران تشهد انخفاضاً كبيراً

وأكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، الثلاثاء، وجود "انخفاض كبير" في عدد المصابين والوفيات جراء فايروس كورونا في بلاده.

وقال روحاني خلال اجتماع "اللجنة الوطنية لمكافحة فايروس كورونا في ايران"، إن "أعداد المرضى الداخلين الى المستشفيات في المحافظات الإيرانية وكذلك أعداد الوفيات بسبب فيروس كورونا تشهد انخفاضا كبيرا".

وأشار روحاني، إلى أن "هناك 1.2 مليون من بين 2.5 مليون موظف حكومي لا يذهبون إلى العمل، في إطار إجراءات لاحتواء تفشي كورونا، في حين شدد على ضرورة تقليل الرحلات قدر المستطاع.

قادة مجموعة العشرين يناقشون أزمة كورونا يوم الخميس

وقالت مصادر متعددة إن قادة مجموعة العشرين التي تضم أكبر اقتصادات في العالم سيعقدون مؤتمرا عبر الهاتف، يوم الخميس، لمناقشة تفشي فيروس كورونا وسط انتقادات للمجموعة بأنها متباطئة في التعامل مع الأزمة العالمية.

واتفق وزراء مالية المجموعة ومحافظو بنوكها المركزية، خلال مؤتمر منفصل عبر الهاتف أمس الاثنين، على وضع "خطة عمل" للتعامل مع تفشي الفيروس الذي يتوقع صندوق النقد الدولي أن يسفر عن ركود عالمي. ولم يتوفر سوى القليل من المعلومات من بيان أصدرته الأمانة السعودية لمجموعة العشرين، وذلك بحسب ما قالت "رويترز".

وتواجه القمة تعقيدات بسبب خلاف بشأن سعر النفط بين السعودية وروسيا العضوين بالمجموعة وزيادة التوتر بين عضوين آخرين هما الصين والولايات المتحدة بسبب منشأ الفيروس الذي أصاب نحو 378 ألف شخص وأودى بحياة أكثر من 16500 على مستوى العالم.ورحبت كريستالينا جورجيفا مديرة صندوق النقد الدولي بالخطوات المالية والنقدية التي اتخذتها بعض البلدان، لكنها قالت إن الأمر سيتطلب المزيد خاصة في المجال المالي.

كورونا.. مساجد تركيا تصدح بالدعاء إلى الله لرفع الوباء

شهدت الجوامع الرئيسية بإسطنبول مثل الفاتح، السلطان أيوب، جامعي مجيدية وتشامليجا الكبيرين رفع الدعاء إلى الله عبر المآذن عقب أذان العشاء.

وصدحت المساجد في جميع الولايات التركية، مساء الإثنين، بالدعاء إلى الله لرفع وباء فيروس "كورونا" الذي يجتاح العالم، بأسرع وقت ممكن.

وشهدت الجوامع الرئيسية بإسطنبول مثل الفاتح، السلطان أيوب، جامعي مجيدية وتشامليجا الكبيرين رفع الدعاء إلى الله عبر المآذن عقب أذان العشاء.

ووجه المؤذنون مناشدة إلى الأهالي بضرورة تطبيق التدابير المعلنة والتزام المنازل، كما توجهوا بالدعاء إلى المولى لحفظ الدولة والأمة من جميع الكوارث، ورفع الوباء عن تركيا والعالم بأسرع وقت ممكن، وأن يكون الله عونا للمرضى والكوادر الطبية في البلاد.

وحتى مساء الإثنين، أصاب كورونا أكثر من 373 ألف شخص في العالم، توفي منهم ما يزيد عن 16 ألفًا، أغلبهم في إيطاليا، الصين، إسبانيا، إيران، فرنسا، الولايات المتحدة، بينما تعافى أكثر من 101 ألف.

وأجبر انتشار الفيروس دولًا عديدة على إغلاق حدودها، تعليق الرحلات الجوية، فرض حظر التجول، تعطيل الدراسة، إلغاء فعاليات عديدة، منع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

أنصار الله ترحب بدعوة غوتيريش لوقف الحروب

ورحبت حركة "أنصار الله" اليمنية بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، لوقف إطلاق النار في العالم، والتركيز على مكافحة فيروس كورونا.

وقال رئيس اللجنة الثورية في "أنصار الله" محمد علي الحوثي، في تغريدة على حسابه على "تويتر"، الاثنين: "‏نرحب بدعوة الأمين العام للأمم المتحدة ونحن مع إيقاف العدوان الأمريكي البريطاني السعودي الإماراتي وحلفائه".

وأضاف أن ذلك يجب أن يتم "مع ترافق فك الحصار وإزالة الحظر عن الموانئ الجوية والبحرية وتسليم المرتبات حتى يتسنى للموظفين أخذ كامل التدابير للاحتراز من الفيروس".
وأشار الحوثي إلى أنه أجرى اتصالا بالمبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث، وبحث معه انتشار فيروس كورونا من بين المواضيع الأخرى.

وكان الأمين العان للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قد دعا جميع الأطراف المشاركة في الصراعات المسلحة حول العالم إلى وقف إطلاق النار والتفرغ لمواجهة "العدو المشترك" المتمثل في فيروس كورونا، مشيرا إلى أن أنظمة الرعاية الصحية في البلدان المدمرة جراء الحروب "في حالة انهيار".

المصدر: وكالات
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: