ایکنا

IQNA

14:00 - March 31, 2020
رمز الخبر: 3475974
لندن ـ إکنا: قال موقع "ميدل إيست آي" إنه تم تكريم ثلاثة أطباء مسلمين لقوا حتفهم خلال مكافحة فيروس كورونا في المملكة المتحدة.

أول موتى كورونا من الأطباء ببريطانيا كانوا مسلمين

والأطباء المسلمون الثلاثة هم أول أطباء في بريطانيا، ماتوا بعد عنايتهم بمرضى مصابين بفيروس كورونا، الأمر الذي أدى إلى انتقاله إليهم ووفاتهم.

وقال الموقع إن الأطباء الثلاثة أمضوا أيامهم الأخيرة في المساهمة في مكافحة الفيروس في العمليات الجراحية والمستشفيات.
 
وتوفي الدكتور عادل الطيار، 63 سنة، في 25 آذار/ مارس في مستشفى ويست ميدلسكس الجامعي في ايزلورث، لندن. الطيار هو طبيب بريطاني هاجر من السودان، كان متخصصا في زراعة الأعضاء، وقضى أيامه الأخيرة في العمل في قسم الحوادث والطوارئ.

قام عرفان صديق، السفير البريطاني في السودان، بالتغريد على "تويتر"، وقدم تعازيه وتحية للطيار.

أول وفاة لعضو بالخدمة في البنتاغون بسبب كورونا

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، الاثنين، وفاة أول جندي في الخدمة جراء الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وقال وزير الدفاع الأمريكي مارك إسبر، في بيان، "اليوم هو يوم حزين بالنسبة لوزارة الدفاع حيث فقدنا أول جندي أمريكي في الخدمة - نشط أو احتياطي أو حارس - بسبب فيروس كورونا" حسب تعبيره.
أول موتى كورونا من الأطباء ببريطانيا كانوا مسلمين
وأضاف، "هذه خسارة مؤلمة لمجتمعنا العسكري، وتعازينا لعائلته وأصدقائه وزملائه المدنيين في العمل والحرس الوطني بأكمله".

وتابع، إسبر أن "أخبار هذه الخسارة تعزز عزمنا على العمل بشكل أوثق مع شركائنا لوقف انتشار مرض كوفيد – 19".

الجندي هو أعضاء الحرس الوطني من ولاية نيو جيرسي، وقد دخل المستشفى منذ 21 مارس/آذار. وأشارت تقارير صحفية أمريكية، إلى أنه كان يعمل كمساعد طبيب وفقا لموقع "بيزنيس إنسايدر".

ووفقا لوزارة الدفاع، تم تشخيص ما يقرب من 570 من أفراد الخدمة الأمريكيين مصابين بفيروس كورونا.

تجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا في الولايات المتحدة الـ160 ألف شخص، فيما توفي جراء الفيروس 2953 ألف شخص، حيث تتصدر الولايات المتحدة قائمة الدول الأكثر انتشارا للفيروس.

انتشر الفيروس حتى الآن في 200 دولة، ورغم أن الصين هي بؤرة تفشي المرض ولكنها سيطرت بشكل فعال على انتشاره، ولم تعد لديها أي إصابات تذكر كما أن الوفيات لم تتخط حاجز 3304 إصابة.

بينما في دول مثل: إيطاليا (101 ألف إصابة، 11590 وفاة)، إسبانيا (85 ألف إصابة، 7340 وفاة)، والولايات المتحدة (160 ألف إصابة، 2953 وفاة)، يتم يوميا تسجيل عدة آلاف مصاب ومئات الوفيات، إلى جانب مئات الآلاف في نحو 200 دولة أخرى، إذ تعدت الإصابات حاجز الـ 775500 ألف إصابة، تم شفاء 164 ألف شخص من المرض، واقتربت الوفيات من 37 ألف وفاة، وفقا لموقع "ورلد أوميتر" المتخصص في إحصائيات إصابة الفيروس حول العالم.

كما عطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل ملايين المواطنين. وأيضا أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض وفرضت أغلب الدول في الشرق الأوسط حظر تجول جزئي، خشية استمرار انتشار الفيروس.

مسؤول بمنظمة الصحة: وباء كورونا أبعد ما يكون عن الانتهاء في آسيا

وقال مسؤول في منظمة الصحة العالمية، إن وباء كورونا "أبعد ما يكون عن الانتهاء" في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، وإن إجراءات كبحه تمنح بعض الوقت للدول للاستعداد لانتقال واسع للعدوى.

وأضاف تاكيشي كاساي، المدير الإقليمي لمنطقة غرب المحيط الهادئ في منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، أنه حتى في ظل كل تلك الإجراءات، فإن خطر انتقال العدوى في المنطقة لن يزول ما دام الوباء مستمرا.
أول موتى كورونا من الأطباء ببريطانيا كانوا مسلمين
وأوضح خلال إفادة إعلامية عبر الإنترنت، أنه ينبغي على الجميع الاستعداد لانتقال واسع النطاق للعدوى.

وحذر كاساي الدول التي تشهد انخفاضاً في عدد الحالات من التراخي، وإلا فإن الفيروس قد يعود مجدداً.
 
مصر تصدر قرارات "حتى 15 أبريل" لمواجهة فيروس "كورونا"

وأعلنت الحكومة المصرية، أمس الاثنين، عن قرارات جديدة ضمن الإجراءات الاحترازية التي تتخذها لمجابهة فيروس "كورونا المستجد".

وقالت رئاسة مجلس الوزراء المصري، عبر حسابها على فيسبوك، إنه "تقرر استمرار إغلاق المتاحف والمواقع الأثرية في مصر أمام الزيارة، بالإضافة الي استمرار غلق كافة المطاعم و النوادي الليلية والصحية وحمامات السباحة الموجودة بجميع الفنادق".

وقرر مجلس الوزراء، أيضا تعليق جميع الفاعليات والحفلات والمناسبات الاجتماعية داخل عموم فنادق البلاد حتى 15 أبريل/نيسان المقبل، على أن يتم خلال هذه الفترة استكمال أعمال تعقيم وتطهير كافة المتاحف والمناطق الأثرية والفنادق على مستوى الجمهورية.
أول موتى كورونا من الأطباء ببريطانيا كانوا مسلمين
يشار إلى أن وزارة السياحة والآثار كانت قد أغلقت جميع المتاحف والمواقع الأثرية في مصر، وكافة المطاعم والنوادي الليلية والصحية وحمامات السباحة الموجودة بجميع الفنادق أمام الزائرين من الخارج.

وأعلنت الحكومة المصرية أن 182 حالة كانت مصابة بفيروس كورونا المستجد تحولت نتائج تحاليلها إلى سلبية، مؤكدة 47 إصابة جديدة وحالة وفاة واحدة، بينما بلغ عدد الحالات التي تم شفاؤها وخرجت حتى الآن 132 حالة.

إلى ذلك، صرح مصدر مسؤول في مديرية الصحة بمحافظة الغربية، أنه تم عزل قرية "الهياتم" بالكامل بعد ظهور 8 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، كما تم إلزام كافة المواطنين بالعزل المنزلي، مؤكدا نشر فرق تطهير وقائي لكافة شوارع القرية بالكامل؛ لتطهير شوارعها والمنازل تحسبا لأي تلوث.

المصدر: وكالات
 
کلمات دلیلیة: كورونا ، الأطباء ، بريطانيا ، مصر ، القرآن
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: