ایکنا

IQNA

15:50 - April 12, 2020
رمز الخبر: 3476131
بشکیك ـ إکنا: تعمل قیرغیزستان علی تطویر نظامها التعلیمي في مراحل التعلیم العالي لتوفر إمکانیة التعلیم الدیني العالي لمواطنیها.

وخلال العقود الثلاثة الماضیة کان یذهب أتباع قیرغیزستان الی الدول العربیة لتلقي التعلیم الدیني فی المراحل العلیا، الأمر الذي جعل بشکیك تعمل علی إدخال الإصلاح والتطویر فی تعلیمها العالي.


وقال "بخت بیك نیازوف" انه درس وتعلم في دول خارجیة لرفع مستویه العلمی مضیفاً أن التعلیم الدیني فی قیرغیزستان بحاجة الی تعلّم العربیة أولاً ولهذا السبب سافر الی السعودیة لتعلم العربیة وتلقی التعلیم العالی معاً.


ونیازوف کان شاباً فی الـ 21 سنة من عمره عندما غادر الی السعودیة ویعمل حالیاً نائباً للشئون التربویة في إحدی المدارس الدينية في بشکیك وتخرج العام 1993 من جامعة الدراسات الإسلامیة في قیرغیزستان ثم ذهب العام 2003 للميلاد الی السعودیة.

إصلاح وتطویر التعلیم الدیني في قیرغیزستان
وقال إنه کان یستطیع البقاء في السعودیة وإکمال دراسته هناك ولکنه فضّل العودة الی قیرغیزستان وإکمال مرحلة الدکتوراه فی جامعة "أرابایف" الحكومية.


وأوضح أن مستوی التعلیم العالی بلغ مستوی منتظم تقریباً وأصبح لدینا أساتذة جدیرون في مجال التعلیم الدیني.


ودعا جمیع الراغبین في التعلیم الدیني الدراسة في قیرغیزستان وعدم الذهاب الی دول خارجیة من أجل ذلك.

إصلاح وتطویر التعلیم الدیني في قیرغیزستان
وقال نائب اللجنة الحکومیة لشئون الدیانات "ذاکر تشوتایف" إن الطلاب القیرغیزیین یفضلون الدراسة والتعلیم فی ترکیا والسعودیة وباکستان ومصر والأردن وروسیا.


وأردف قائلاً: ان الطلاب القیرغیزیین یختارون الدراسة فی الدول الأخری لسببین أولا الرغبة في زیارة الدول وثانیاً حظر التعلیم الدینی فی عهد حکم الإتحاد السوفیاتی.


وأکد ان معظم المواطنین یظنون ان مستوی التعلیم الدیني فی الدول العربیة أفضل من قیرغیزستان ولا یعرفون ان جامعة الأزهر علی سبیل المثال لیست کما في السابق.

 

وفي الماضي، كانت آسيا الوسطى معروفة بمدرستها الدينية. في القرن الثامن للميلاد وبعد دخول الإسلام المنطقة، أصبحت مدينة "بخارى" مركزًا دينيًا وثقافيًا ودينيًا. وُلِد في هذه المدينة المحدث والعالم الإسلامي البارز " الإمام البخاري" وكتب أعماله. في القرن الخامس عشر للميلاد، كان بخارى إلى جانب سمرقند ، مركز الحضارة الإسلامية ، وجاء العديد من العلماء المشهورين في العالم الإسلامي من هذه المدن. في ذلك الوقت، تم بناء العديد من المساجد والمدارس الدينية في هذه المدن ، والتي لا تزال تقبل الطلاب.

 

ورغم أن قيرغيزستان تسعى إلى تهيئة الظروف المناسبة للتعليم الديني في داخل البلاد، هناك دول مثل أوزبكستان وروسيا وكازاخستان لديها مراكز تدريب مستقلة. يجب على قيرغيزستان أيضًا الوصول إلى نظام تعليمي ديني لتدريب رجال الدين والعلماء وألا تعتمد على المراكز الدينية الأجنبية.

إصلاح وتطویر التعلیم الدیني في قیرغیزستان

3890766

الاسم:
البرید الإلکتروني:
* رأیکم:
* captcha: